الاحتلال يعتقل طفلا فلسطينيا بدعوى حيازته سكينا شمال القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، طفلاً فلسطينياً من حاجز "مخيم شعفاط" شمال مدينة القدس المحتلة، بزعم عثوره على "سكين" كانت بحوزته.
وادّعت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن طفلاً مقدسياً يبلغ من العمر (16 عاماً) من سكان مخيم "شعفاط"، حاول اجتياز حاجز المخيم للوصول لمدينة القدس، حيث اشتبه جنود الاحتلال به، فأخضعوه للتفتيش، زاعمة بأنه تم العثور على سكين "كان يُخفيها في ملابسه".
وأضافت أنه تم اقتياد الطفل للتحقيق معه في أحد مراكزها في المدينة المحتلة، حيث أظهرت التحقيقات الأولية أنه كان "ينوي القيام بعملية طعن لأحد الجنود"، وفقاً لادّعاءاتها.
وكثرت في الآونة الأخيرة الادعاءات الإسرائيلية بمحاولة مواطنين فلسطينيين تنفيذ عمليات طعن ضد عناصر عسكرية أو مستوطنين يهود، في محاولة لتسويق حجج جديدة تبرّر إقدام جيش الاحتلال على اعتقال وتصفية عدد أكبر من الفلسطينيين وبوتيرة متصاعدة. 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.