قيادي في حركة "فتح": عباس يحظى بثقة الشارع الفتحاوي

قال المتحدث باسم حركة "فتح" في أوروبا جمال نزال: "إن الرئيس محمود عباس يحظى بثقة الشارع الفتحاوي وأن الرأي العام الفلسطيني يرصد محاولات اسرائيل هدم ما يبني".

وأضاف نزال في تصريحات خاصة لـ "قدس برس": "سلامة الخط الوطني للرئيس محمود عباس ليست موضع شك بين فلسطينيين اثنين يعقلان ما يريان. اسرائيل كيان احتلال يفرض نفسه بالقوة العسكرية وليس باتفاق مع احد. أبو مازن حقق انجازات سياسية عظيمة الشأن".

ورفض نزال التعليق على الجدل الدائر هذه الأيام بخصوص خلافة الرئيس محمود عباس.

جاء ذلك تعقيبا على تصريحات لمصادر قيادية موثوقة في حركة "فتح"، وصفت إعلان "فتح" عن إقامة مهرجان انطلاقتها 51 في سورية، بأنه "جزء من حالة الارتباك التي تعيشها الحركة بقيادة محمود عباس".

ورأت هذه المصادر، التي تحدثت لـ "قدس برس"، وطلبت الاحتفاظ باسمها، أن "حركة فتح برئاسة محمود عباس تعيش موتا سياسيا، وأن معركة الخلافة بدأت في الداخل قبل الخارج".

وأضافت: "الرئيس محمود عباس انتهى سياسيا، وهو لم يعد مؤثرا لا في حركة فتح ولا في المشهد الفلسطيني الداخلي ولا حتى على المستويين الإقليمي والدولي، ولذلك تجرأت عليه القيادات في الداخل كما في الخارج".

وأشارت ذات المصادر، إلى أن الحديث عن مهرجان انطلاقة لحركة "فتح" في العاصمة السورية دمشق مدعاة للسخرية، وقالت: "لا أحد يمكنه أن يصدق جدية الحديث عن مهرجان انطلاقة لحركة فتح في سورية، التي تعيش مدنها حروبا شرسة وحالات مجاعة غير مسبوقة".

وأشارت إلى أن "حركة من هذا النوع، تعكس حالة التخبطك التي تعيشها حركة فتح، ففي الوقت الذي انضمت فيه السلطة المدعومة من فتح في التحالف الإسلامي للحرب ضد الإرهاب الذي تقوده السعودية، وذهاب عباس إلى السعودية للحصول على الدعم، يرسل مبعوثا له إلى سورية للقاء فيصل مقداد، وهي زيارة لا طائل من ورائها"، على حد تعبير المصادر.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية قد تحدثت عن علامات الأزمة التي تعيشها حركة "فتح"، ومنها إبعاد ياسر عبد ربه عن منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واستبداله بصائب عريقات، وإغلاق مؤسسة يديرها رئيس الوزراء السابق سلام فياض.

وقد توّجت هذه الصراعات بهجوم غير مسبوق شنه أحد أبرز قيادات حركة "فتح"، اللواء جبريل الرجوب، على الرئيس عباس، عبر محطة التلفزيون الرسمي، وصل حد وصف قراراته الداخلية والخارجية بـ"المتخبطة".

ومن أبرز المرشحين لخلافة عباس كل من جبريل الرجوب ومحمد دحلان اللذين يتمتعان بقوة كبيرة في حركة "فتح" وفي الشارع الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.