التحذير من كارثة إنسانية بسبب تفاقم أزمة الكهرباء في غزة

حذرت شركة توزيع الكهرباء في غزة، من حدوث كارثة إنسانية وانهيار لكافة الخدمات والمرافق الحيوية في القطاع نتيجة العجز في الطاقة الواصلة إلى قطاع غزة.

وأكدت الشركة وسلطة الطاقة الفلسطينية، في غزة أن تعطل المزيد من خطوط الكهرباء الناقلة إلى غزة يزيد من عجز الطاقة ويربك برنامج التوزيع.

وأعلنت الشركة في بيان لها اليوم الثلاثاء، عن تعطل الخطوط المصرية (للكهرباء) مساء أمس، بالإضافة إلى تعطل خط بيت لاهيا المغذي لمحافظة الشمال وتزامن ذلك مع تعطل خط الكهرباء الإسرائيلي المغذي لمحافظة الوسطي والذي لم يتم إصلاحه منذ يوم الخميس الماضي.

وأكدت أن هذه الأعطال ترفع العجز في إمدادات الطاقة الواردة لقطاع غزة إلى قرابة 65% ، مشيرة إلى أن المتوفر حاليا قرابة 150 ميجاوات فقط في حين أن حاجة قطاع غزة في ظل هذه الأجواء الباردة حوالي 450 ميجا وات.

ومن جهتها أكدت سلطة الطاقة في بيان لها اليوم، أن تعطل هذه الخطوط يُفاقم من أزمة الطاقة واضطراب البرامج.

وأوضحت أن طواقمها الفنية تبذل جهوداً كبيرة لمحاولة صيانة الخطوط ومعالجة الموقف سريعًا.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار الكهربائي لكل بيت ثماني ساعات ويقطع مثلها، وما يعرف بنظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع)، وفي حال توقفت محطة التوليد الوحيدة عن العمل أو تعطل أي من لخطوط الناقلة للكهرباء سيقلص ذلك ليصل 6 ساعات فقط ، وما يعرف بنظام (6 ساعات وصل و12 ساعة قطع).

ـــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

المحرر: إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.