عكرمه صبري يطلب الاردن بالتدخل لوقف الإبعاد عن الأقصى

طالب رئيس الهيئة الإسلامية العليا، الشيخ عكرمة صبري، الأوقاف الأردنية بضرورة التحرّك السياسي والدبلوماسي العاجل، للضغط على سلطات الاحتلال حتى تتراجع عن سياستها العدوانية تّجاه المصّلين في المسجد الأقصى واستمرارها في إبعادهم عنه دون وجه حق.

وانتقد الشيخ صبري في تصريحات لقدس برس إنشغال المجتمعيْن العربي والدولي بأحداث خارج القدس، و"لا يلتفتان للقدس أصلا، وهي المدينة التي تتعرض للتهويد والاستيطان وخلع جذورنا منها".

وتابع، خلال وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء ضد سياسة الاحتلال إبعاد المصلين عن المسجد الاقصي : "الاحتلال يتّبع سياسة عنصرية مرفوضة لا توجد في أي دولة من العالم، فلا يحق لأي أحد أن يحرم الإنسان من مكان عبادته، مضيفاً أن أطماع الاحتلال واقتحامات المستوطنين للأقصى مرفوضة، فالصلاة في الأقصى حقٌّ".

وحمّل "صبري"، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية أي توتر يحصل في القدس نتيجة هذه الاقتحامات.

ونظمت الهيئة العليا الإسلامية وهيئة المرابطين بالقدس الشريف، مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء، بالقرب من “باب الأسباط” أحد أبواب المسجد الأقصى، ووقفة احتجاجاً على سياسة الإبعاد التي تمارسها شرطة الاحتلال بحق الفلسطينيين.

وشارك في الوقفة عدد من الشخصيات الدينية والاجتماعية وبعض المواطنين الفلسطينيين، الذين احتجوا على استمرار سياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى، مطالبين بالتدخل لحل هذه الأزمة التي بدأت تأخذ منحىً آخر، كما حصل مع عدد من المرابطين الذين تم قطع مخصّصات التأمين عنهم وعن أطفالهم.

ورفع المشاركون لافتات تطالب بحقهم في الصلاة في المسجد الأقصى، بالتزامن مع اقتحام العشرات من المستوطنين وتدنيسهم لباحات المسجد الأقصى.

وذكرت مراسلة قدس برس أن عناصر شرطة الاحتلال كانوا متواجدين في المكان، ويراقبون الوضع وسط تواجد عنصريْ مخابرات، مشيرة إلى أن أحد عناصر شرطة الاحتلال قام بتصوير جميع المتواجدين بكاميرا خاصة. 

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال لا يسمح لأكثر من 55 فلسطينياً ما بين سيّدة ورجل مسن وفتاة، بدخول الأقصى بشكل نهائي، ووُضع قوائم بأسمائهم وعمّمت على أبواب المسجد باسم "القائمة السوداء"، والتي سمّيت بـ"القائمة الدهبية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.