الأردن يدين تفجيرات إسطنبول ويؤكد وقوفه إلى جانب تركيا

أدان العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، حادث "التفجير الإرهابي"، الذي استهدف منطقة "السلطان أحمد" في مدينة اسطنبول التركية، وأدى لمقتل وإصابة العشرات.

وأكد العاهل الأردني، في برقية بعث بها للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وقوف عمّان إلى جانب اسطنبول في التصدي "لمثل هذه الأعمال الإجرامية الجبانة".

وأدانت الحكومة الأردنية "بشدة"، الحادث الإرهابي. وجددت، على لسان الناطق باسمها "محمد المومني"، موقف الأردن الرافض للإرهاب بشتى أشكاله.

وشدد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، تضامن بلاده ووقوفها مع الحكومة والشعب التركيين، لمواجهة الإرهاب، الذي يستهدف المساس بأمن وسلامة واستقرار تركيا.

وقال إن مواجهة الإرهاب الذي ضرب تركيا اليوم باستهدافه موقعا حيويا يكتظ بالآمنين، "تستدعي مضاعفة الجهود الدولية وتنسيقها، لاجتثاث هذه الآفة التي تشكل تهديدًا متزايدًا للسلام العالمي".

ــــــــــــــــــــــــ

من حارث عواد

المحرر: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.