سلطات الاحتلال تسلّم جثمان فلسطينيٍّ قتله جنودها شمالي الخليل

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد محمد أحمد كوازبة (23 عامًا)، من بلدة سعير، شمالي مدينة الخليل، الواقعة جنوب القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال "قتلت"، عصر اليوم الثلاثاء، فلسطينيين بالقرب من مفرق "بيت عينون"، شمالي مدينة الخليل، أحدهما (كوازبة)، عقب محاولته تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال المتمركزين في المكان.

وقتلت قوات الاحتلال في ذات المكان الشاب عدنان حامد الحلايقة، من بلدة الشيوخ، شمالي الخليل، عقب إطلاق نار عشوائي تجاه الفلسطينيين المتواجدين بالقرب من مفرق "بيت عينون"، بعد محاولة الطعن.

وأفاد مراسل "قدس برس" في الخليل أن طواقم الإسعاف التابعة لجمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، تسلّمت جثمان الشهيد الكوازبة، من الاحتلال في مقر "الارتباط الإسرائيلي" بمنطقة "جبل منوح"، جنوبي المدينة،  ونقلته إلى المستشفى "الأهلي".

بدورها، قررت "النيابة العامة" التابعة للسلطة الفلسطينية، إجراء عملية "تشريح" لجثماني الشهيدين (الكوازبة، وحلايقة)، لـ "توثيق الطريقة والكيفية التي أعدم من خلالها الشهيدين، ولفضح ممارسات الاحتلال".

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي "قتلت" ثلاثة شبّانٍ فلسطينيين في مدينتي بيت لحم والخليل، الواقعتان جنوب القدس المحتلة، لترتفع محصلة الشهداء منذ بداية تشرين أول/ أكتوبر 2015 حتى عصر اليوم الثلاثاء، إلى 156.

ــــــــــــــــــــــــ

المحرر: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.