استشهاد فلسطيني ثانٍ برصاص الاحتلال وسط قطاع غزة

أفادت مصادر طبية فلسطينية، بأن شاباً فلسطينياً استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها، اليوم الجمعة، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرقي مخيم "البريج" للاجئين الفلسطينيين، وسط قطاع غزة.

واندلعت بعد ظهر اليوم الجمعة، مواجهات في عدة محاور على طول الشريط الحدودي، شرقي قطاع غزة، تركزت في (شرق مدينة خان يونس جنوبي القطاع، شرقي مدينة غزة بالقرب من موقع "ناحال عوز"، شرقي مخيم "البريج" وسط القطاع، وبالقرب من حاجز "بيت حانون - إيريز" شمالي القطاع).

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة، "إن الشاب محمد مجدي قيطة (26 عاما)، من خان يونس، جنوبي قطاع غزة، استشهد مساء اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها في البطن، شرقي مخيم البريج".

وأضاف القدرة لـ "قدس برس"، "أسفرت مواجهات اليوم عن سقوط شهيدين و11 جريحاً في قطاع غزة، من بينهم 5 شمال القطاع و4 شرق مدينة غزة و2 شرق مخيم البريج وسط القطاع".

وكان الشاب محمد عادل أبو زايد (18 عاما) استشهد، ظهر اليوم الجمعة، عقب إصابته برصاص قوات الاحتلال شرقي مخيم البريج.

ويشار إلى أن أبو قيطة هو الشهيد رقم 25 الذي يرتقي في قطاع غزة منذ اندلاع "انتفاضة القدس" في الأول من تشرين أول/ اكتوبر الماضي، والـ 29 الذي يقضي، منذ انتهاء الحرب الأخيرة على غزة وتوقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال، بتاريخ 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
المحرر: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.