المجلس التشريعي: غزة تحمي الأمن القومي المصري

رأى المجلس التشريعي الفلسطيني أن غزة تحمي الأمن القومي المصري، داعياً القاهرة إلى فتح معبر "رفح" البري للتخفيف عن معاناة سكان القطاع.

وطالب أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في كلمة ألقاها خلال فعالية لوزارة الداخلية بغزة، اليوم الأحد، الدول العربية والإسلامية بدعم القضية والشعب الفلسطيني ومساندة حقوقه.

ودعا مصر إلى فتح معبر "رفح" أمام الطلبة والمرض والحالات الانسانية، مؤكداً على حاجة الشعب الفلسطيني لمصر ودعمها ومساندتها للقضية الفلسطينية.

وشدّد على أن الحصار الدولي المفروض على قطاع غزة "لن يفلح في هزيمة شعب غزة ومقاومتها وإصرارها على نيل حقوق شعبها كاملة".

وأكد بحر في كلمته خلال حفل تخريج دورة ضباط نظمته مديرية التدريب في وزارة الداخلية، على أن "الأمن القومي المصري هو أمن قومي فلسطيني"، قائلاً "إن الأمن الوطني الفلسطيني يحمي الحدود من أي عبث ويعمل وفق العقيدة الأمنية السليمة في الدفاع عن الوطن".

وأشاد برجال الأمن في قطاع غزة، مؤكداً أن العقيدة الأمنية لهؤلاء "ستقود للنصر والتحرير"، وفق رأيه.

ودعا بحر، السلطة في رام الله إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، والاصطفاف إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته، مستنكراً استمرار الأجهزة الأمنية في رام الله بملاحقة المقاومين من كافة الفصائل الفلسطينية.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر "رفح" منذ أكثر من عامين حيث تفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر لم يفتح منذ مطلع العام 2015 سوى 24 يوماً فقط.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من عبد الغني الشامي 
تحرير: زينة الأخرس

أوسمة الخبر فلسطين غزة حصار موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.