مخاوف إسرائيلية من بقاء الجيش الروسي في سورية

كشفت مصادر إعلامية عبرية، عن مخاوف إسرائيلية جادّة إزاء توسّع الوجود العسكري الروسي في سورية.

وقال موقع "واللا" العبري، إن الاتفاق بين سورية وروسيا الذي يسمح للأخيرة بالتواجد العسكري غير المحدود على الأراضي السورية، و"ما حققه الكرملين في المنطقة ترك أفواه المسؤولين في الجيش الإسرائيلي فاغرة"، على حد تعبيره.

وأوضح الموقع، أن التقديرات تشير إلى نية الجيش الروسي إنشاء قاعدة عسكرية تشمل إقامة برج مراقبة كبير على الحدود السورية، لافتاً إلى أن مثل هذا التحرّك سيلحق أضراراً بمعيار "السرية" الإسرائيلي.

وأضاف "يسود التخوف الآن من تسرب معلومات استخبارية حول إسرائيل، قامت بجمعها المنظومات الروسية، ويمكن أن تصل إلى إيران وحزب الله وحلفاء موسكو في الحرب ضد الجهاديين في سورية".

وأشار إلى أن المخاوف تطال "تقييد مسارات العمل الاستخباري الإسرائيلي خلال العمليات المترامية الاطراف وذات الحساسية الاستخبارية العالية"، حسب الموقع..

وفي سياق متصل، نقل "واللا" عن ضابط رفيع في قيادة الجيش الإسرائيلي، قوله "سلاح الجو الإسرائيلي لم يحلم حتى في كوابيسه بأنه سيعمل في الساحة الخلفية للدولة جيش روسي يتسلح بأفضل الطائرات والصواريخ".

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير: زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.