تأثير انتفاضة القدس على الاقتصاد الإسرائيلي يصل 70% في بعض المناطق

أثرت انتفاضة القدس بشكل مباشر على الاقتصاد الإسرائيلي، ابتداء بالقطاع السياحي ومروراً بالسلع، والبورصات، والاستثمار، والأسواق التجارية، والمطاعم، والمقاهي، ووصلت درجة التأثير في بعض المناطق كغربي القدس إلى نحو 70 في المائة.

ونقل تقرير أعده مركز الزيتونة للدراسات، عن الإعلام العبري تأكيده أن خسارة الشهر الأول من الانتفاضة تقدر بخمسة مليارات شيكل (نحو 1.3 مليار دولار) من الدخل القومي العام، ومعظمه من تراجع السياحة التي انخفضت إيراداتها وخصوصاً في القدس إلى ما يقارب من مستوى 50%. 

ووفقًا للتقرير فإن الاقتصاد الإسرائيلي خسر أكثر من عشرة مليارات شيكل (نحو 2.6 مليار دولار) في شهري تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر من السنة الفائتة.

ومن الخسائر المباشرة اضطرار الحكومة الإسرائيلية إلى تحويل أربعة مليارات شيكل (نحو مليار دولار) لنفقات الجيش بداية الانتفاضة.

كما انخفض دخل الحكومة من الضرائب بنحو 1.5 مليار شيكل (نحو 0.4 مليار دولار)، وذلك تهديد بدخول الاقتصاد الإسرائيلي في حالة من الركود.

ولوحظ تراجع إقبال الفلسطينيين بنسبة 17% عن شراء البضائع الإسرائيلية، وانخفاض قيمة الشيكل أمام الدولار. وتقول خبيرة الاقتصاد إيليت نير إن فقدان السكان للأمن انعكس على خروجهم من المنازل مما ألحق أضرارا بالغة بالأسواق. 

ـــــــــــــــ

تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.