نابلس.. الاحتلال يخطر أكثر من 30 منشأة فلسطينية بالهدم

صورة تعبيرية

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عائلات بدوية فلسطينية تقطن بين مدينتي نابلس ورام الله، الواقعتان شمال القدس المحتلة، بهدم مساكنها، وأمهلتهم حتى الأول من شباط/ فبراير القادم لإخلائها.

وقال المواطن سليمان زواهرة إن الاحتلال أخطر عائلات بدوية إخلاء منشآتها الواقعة في خربة "الرشاش" بين قريتي مادما، شرقي نابلس، والمغير، شمالي رام الله، مؤكدًا أن عملية الهدم تستهدف ما يزيد عن الـ 30 منشأة تستخدم للسكن وتربية المواشي.

وأشار في حديث لـ "قدس برس"، إلى أن المنشآت تعود لعدد من العائلات البدوية الفلسطينية، من بينها الزواهرة والجهالين، ويقطنها حوالي 80 فردًا.

وأوضح زواهرة أن سلطات الاحتلال تتذرع بأن المنطقة "عسكرية مغلقة"، ويُمنع البناء أو الإقامة فيها، مؤكدًا أن العائلات البدوية تقطن فيها منذ ما يقارب الـ 30 عامًا.

وبيّن المواطن الفلسطيني أن الاحتلال كان أخطرهم قبل سنوات بإخلاء المنطقة، وتقدموا بالتماس للمحكمة الإسرائيلية للاعتراض على هذا القرار، إلا أن المحكمة رفضت مؤخرًا الإلتماس وجاء الإبلاغ بالهدم بناءً على ذلك.

ولفت زواهرة النظر إلى أن العائلات البدوية في خربة الرشاش لا تملك أيّ بديل للسكن، مشددًا على أنهم "سيتصدوون لعملية الهدم". مناشدًا الجهات المعنية بالوقوف إلى جانبهم ومساندتهم

يذكر أن سلطات الاحتلال تسعى إلى تهجير عشرات العائلات الفلسطينية من التجمّعات البدوية في الضفة الغربية، وشرق مدينة القدس، بهدف توسيع المستوطنات الإسرائيلية، خاصة مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي بلدتي "العيزرية" و"أبو ديس".

ويشار إلى أن تقرير إسرائيلي قد كشف النقاب مؤخرًا عن أن 78 في المائة من المناطق العسكرية المغلقة، التي أعلنها الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية منذ عام 67 بهدف إجراء مناورات، لا تستخدم لهذا الغرض، وتستغل لتوسيع المستوطنات المحيطة بها.

وقدّر التقرير حجم هذه المناطق، التي يحرُم على الفلسطينيين دخولها وفلاحتها، بنحو مليون و765 ألف دونم، أي ما يعادل ثلث مساحة الضفة الغربية، وأكثر من نصف مساحة المناطق المصنفة "ج" الخاضعة أمنيًا ومدنيًا بالكامل لسلطة الاحتلال.

وأشار التقرير إلى أن الأراضي التي أقيمت عليها المستوطنات، والتي تقدر بأكثر من نصف مليون دونم، تعد أيضًا مناطق عسكرية مغلقة في وجه الفلسطينيين.

ــــــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.