الرئاسة ترحب بالتصريحات الفرنسية حول الاعتراف بالدولة الفلسطينية

قال الناطق باسم مؤسسة الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن السلطة ترحب بالجهد الفرنسي وأي مبادرة على طريق إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أبو ردينة، في تصريح صحفي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية "سيساهم في بناء السلام والاستقرار بالمنطقة، والقضاء على كل مظاهر التطرف".

وكان وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، قال اليوم الجمعة، إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية إذا أخفقت جهود تزمع القيام بها خلال الأسابيع المقبلة لمحاولة إنهاء حالة الجمود بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأوضح فابيوس أن فرنسا "ستبدأ خلال الأسابيع المقبلة في الإعداد لمؤتمر دولي لجمع الأطراف والشركاء الأساسيين، (الولايات المتحدة الأمريكية، أوروبا والعرب)، يهدف أساسًا للحفاظ على حل الدولتين ووضعه موضع التنفيذ".

وأشار إلى أن فرنسا تقع عليها مسؤولية لدفع الجهود من أجل تطبيق حل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين، من واقع أنها عضو دائم في مجلس الأمن.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.