استنفار عسكري إسرائيلي في شوارع القدس

شهدت مدينة القدس المحتلة، اليوم الجمعة، استنفاراً عسكرياً لقوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي التي انتشرت بكثافة في محيط المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن العشرات من جنود "حرس الحدود" وعناصر شرطة الاحتلال انتشروا في منطقة "باب العامود"، وفي محيط مكان العملية المزدوجة التي نفّذها ثلاثة شبّان فلسطينيين، الأربعاء الماضي، وأسفرت عن استشهادهم ومقتل مجندة إسرائيلية وإصابة عدد آخر.

وأضافت أن جنود الاحتلال نكّلوا بالشبّان الفلسطينيين، من خلال "صلْبهم وتفتيشهم بشكل استفزازي"، في حين منعوا تجمهر الفلسطينيين في منطقة "باب العامود"، وسط القدس، مشيرة إلى حالة من "الاستنفار" في صفوف الاحتلال.

وأكّد مسؤول أوقاف القدس، فراس الدبس، أن قوات الاحتلال اعتقلت حارس المسجد الأقصى، أحمد بدر، بالقرب من "باب السلسلة"، ونقلته لأحد مراكزها في المدينة للتحقيق معه.

وفي سياق آخر، ذكر موقع "0404" العبري أن شبانًا فلسطينيين رشقوا القطار التهويدي الخفيف بالحجارة أثناء مروره في بلدة شعفاط، شمالي القدس المحتلة.

وأضاف أن الحجارة ألحقت أضرارًا في القطار، بالإصافة لتوقّفه جزئيًا عن العمل، لافتًا النظر إلى عدم وجود إصابات في المكان.

وأشارت مراسلتنا إلى أن شبّانًا فلسطينيين رشقوا قوات الاحتلال المتمركزة في بلدة العيزرية شرقي مدينة القدس، بالزجاجات الحارقة والحجارة، بالتزامن مع اندلاع مواجهات محدودة في المنطقة.

 

ــــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.