"الجهاد الإسلامي": ندعم تشكيل حكومة وحدة وطنية دون المشاركة بها

أكدت حركة "الجهاد الإسلامي" أنها تدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية وترتيب البيت الفلسطيني دون المشاركة في هذه الحكومة.
وقال عضو المكتب السياسي للحركة نافذ عزام لـ "قدس برس": "نحن طوال الوقت بذلنا جهوداً كبيرة من أجل ترميم الوضع في الساحة الفلسطينية، وبالتالي نحن نشعر بارتياح كبير عندما يحدث تقدم في الحوار بين أطراف الصراع الداخلي (فتح و حماس)".
وأضاف: "ربما لم نبلغ رسمياً بمضمون ما حصل في الدوحة لكننا بالتأكيد ندعم أي جهد يبذل من أجل وضع حد للمتاهة التي تعيشها الساحة الفلسطينية."
وتابع القيادي في الجهاد الإسلامي: "إذا كانت هناك حكومة وحدة وطنية فنحن بالتأكيد سندعم هذا الجهد، وليس بالضرورة أن نشارك في هذه الحكومة، ولكننا سنقدم كل الدعم من أجل استقرار العلاقات بين الفل ومن اجل تخفيف معاناة هذا الشعب".
وبدأت حركتا "فتح" و"حماس" جولة جديدة من الحوارات في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك من اجل دفع المصالحة الوطنية إلى الأمام، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، بديلة لحكومة الوفاق الوطني.
ويشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي لم تشارك في أي انتخابات تشريعية أو رئاسية أو أي حكومة تم تشكيلها منذ تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1994، كون أن هذه "السلطة ومؤسستها محكومة بسقف اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية عام 1993" بحسب الحركة.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.