الجبهة الشعبية: التقارب بين أثينا وتل أبيت تراجع غير مبرر بمواقف اليونان

قالت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" إن التقارب الحاصل بين "الكيان الصهيوني" وحكومة اليونان "تراجعًا غير مبرر في مواقفها". مستدركة "المواقف الرسمية اليونانية لا تعّبر عن حقيقة ومشاعر الشعب اليوناني الصديق، وموقفه التاريخي من القضية الفلسطينية".

ورأت الجبهة الشعبية في بيان لها، اليوم الجمعة، أنها أبلغت عددًا من المسئولين اليونان وأعضاء بارزين في تحالف "سيريزا" بموقفها.

وعبّرت الشعبية عن رفضها للتقارب بين الاحتلال وحكومة اليونان، "والتي جاءت بأجندة يسارية اشتراكية"، خصوصًا أنه "في وقت تتنامى فيه حالة العزلة الدولية على الكيان الصهيوني" وتتسع حملات المقاطعة الدولية والشعبية".

وطالب بيان الشعبية القوى اليسارية والديمقراطية في اليونان بضرورة مواجهة "حالة التعاون" بين أثينا وتل أبيب.

وأضافت الشعبية: "نحن على يقين أن التضامن الشعبي العارم في اليونان مع حقوق شعبنا هو تاريخي وصلب، ولن تنال منه أية اتفاقيات رسمية بين الحكومة اليونانية والكيان العنصري".

ــــــــــــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.