"ولاية سيناء" يزعم قتل 7 جنود مصريين في سيناء

تبنّى تنظيم "ولاية سيناء" التابع لـ "تنظيم الدولة الإسلامية - داعش"، قتل سبعة جنود مصريين وإصابة آخرين، في استهداف آلية عسكرية وسيارة للشرطة بعبوتين ناسفتين غرب مدينة العريش في محافظة شمال سيناء (شمال شرق مصر)، كما قال.

وكان المتحدث العسكري المصري، قد أعلن اليوم السبت، مقتل ضابط ومجند فقط أثناء تفكيك عبوة ناسفة بمنطقة كرم القويدس في شمال سيناء.

وأوضح العميد محمد سمير، في بيان صحفي، أنه أثناء قيام رجال القوات المسلحة بعمليات تمشيط ومداهمة، تم اكتشاف عبوة ناسفة زرعتها "عناصر إرهابية" على طريق بمنطقة كرم القواديس.

وأضاف "أثناء تفكيكها بواسطة عناصر المهندسين العسكريين، انفجرت العبوة ما أسفر عن استشهاد ضابط وجندي".

ونشرت حسابات مقرّبة من تنظيم "ولاية سيناء" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بياناً جاء فيه أن قوات التنظيم قتلت 7 جنود مصريين، في عمليتين استهدفتا مدرعة تابعة للجيش وسيارة للشرطة غرب مدينة العريش، بيد أن مصادر أمنية مصرية نفت وقوف قتلى في تفجير مدرعات.

ويزعم تنظيم "ولاية سيناء"، أنه دمّر 25 مدرعة وكاسحة الغام وآلية، وقتل وأصاب نحو 150 فرداً بينهم ضباط، بالإضافة لتدمير ثلاث منازل لأمناء شرطة وضباط بمدينة العريش خلال الشهر الماضي.

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية"، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهمهم، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية للأراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.