اليابان تدعم ميزانية السلطة الفلسطينية بـ 78 مليون دولار

أعلنت اليابان عن قرارها رفد ميزانية السلطة الفلسطينية بمبلغ 78 مليون دولار أمريكي.

وتعهّد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، خلال لقاء جمعه اليوم الإثنين في طوكيو، برئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بتقديم بلاده لمساعدات اقتصادية إضافية للفلسطينيين.

من جانبه، ثمّن عباس الدعم الياباني الذي قال إنه "سيساهم في دعم بناء المؤسسات الفلسطينية وتنمية الاقتصاد الوطني".

وفي السياق ذاته، وقّعت وزيرة الاقتصاد الوطني الفلسطينية، عبير عودة، مع سفير اليابان لدى فلسطين، تاكيشي أوكوبو، على اتفاقية لترميم "قصر هشام الأثري" في مدينة أريحا (38 كيلومتراً شمال القدس المحتلة).

وفي سياق آخر، دعا رئيس السلطة الفلسطينية إلى عقد مؤتمر دولي للسلام وتشكيل آلية جماعية دولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وفق جدول زمني محدد.

وحذّر عباس، خلال مؤتمر صحفي عُقد مع رئيس الوزراء الياباني، من أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية "من شأنها أن تؤدي إلى انحراف أساس الصراع من سياسي إلى ديني"، على حد قوله.

وأشار إلى إفشال الحكومة الإسرائيلية الحالية للجهود الدولية الرامية لإنهاء الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، وهو ما يستدعي عقد مؤتمر دولي للسلام، وتشكيل آلية جماعية دولية لإنهاء هذا الاحتلال، وفق جدول زمني محدد، بحسب عباس.

وأعرب رئيس السلطة، عن تأييده للجهود الفرنسية ومساعي تشكيل مجموعة دعم دولية، تشمل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن وعدد من الدول العربية والأوربية، إلى جانب اليابان وقوى دولية وإقليمية أخرى، مشيراً إلى إجراء مشاورات واسعة بهذا الصدد، مع العديد من القوى العربية والإقليمية والدولية.

وقال عباس، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، "إننا نعمل مع اللجنة الوزارية العربية المتخصصة، لتقديم قرار في مجلس الأمن حول الاستيطان، بسبب خطورته على الأمن والاستقرار في منطقتنا وإعاقة حل الدولتين".

 

ـــــــــــــــــــــ
من فاطمة أبو سبيتان
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.