الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الاحتلال طعنة صريحة للانتفاضة

قالت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" إن استمرار اللقاءات والاتصالات من قبل "القيادة المتنفذة" في السلطة الفلسطينية مع الاحتلال الإسرائيلي "انقلاب على مسيرة الشعب الفلسطيني وإرادته الوطنية ومؤسساته".

وطالبت الجبهة الشعبية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، السلطة بإعلان موقف واضح عن وقف لقاءاتها واتصالاتها مع "الكيان الصهيوني"، وفق وصف البيان.

وشددت الشعبية على أن الحديث عن عقد لقاء "فلسطيني- إسرائيلي" برعاية طرف عربي بشكل رسمي "طعنة صريحة للانتفاضة ولنضالات الشعب الفلسطيني".

وأضافت: "العودة لدوامة المفاوضات العبثية إنقلاب على حقوق الشعب الفلسطيني وإلتفاف على انتفاضته المتواصلة، واستكمالًا للمحاولات الغربية المحمومة لخلق بدائل هزيلة عن قرارات الشرعية الدولية، وفق رؤية صهيونية".

ووصفت الجبهة الشعبية اللقاءات مع الاحتلال بـ "النشاط المشبُوه"، مطالبة بمواجهتها "بمزيد من الحزم والضغط من الجماهير الفلسطينية والقوى الوطنية لوقف هذا العبث الضار بقضيتنا فورًا".

ورأت الشعبية أن "تصعيد الانتفاضة، الخطوة القادرة على التصدي لهذا السلوك العقيم وإفشاله رغم جرائم الاحتلال المتواصلة".

وكانت مصادر إعلامية عبرية كشفت عن "لقاء أمني"، عُقد قبل عدة أيام، شارك فيه مسؤولون أمنيون فلسطينيون وإسرائيليون، وتم خلاله التأكيد على الاستمرار في التنسيق الأمني بين الطرفين.

ــــــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.