"أمناء شرطة" مصريون يعتصمون احتجاجًا على اعتقال زملاء لهم

نظم عدد من أمناء جهاز الشرطة المصري، اليوم الأحد، اعتصاماً احتجاجياً أمام مقر مديرية الأمن بمحافظة الشرقية، أعلنوا خلاله الإضراب عن العمل، عقب اعتقال سبعة من زملائهم إثر تصريحات أدلوا بها بخصوص قضية مقتل سائق مصري على يد شرطي في منطقة "الدرب الأحمر" بالقاهرة.

وكانت مصادر إعلامية مصرية، قد قالت إن قوات الأمن المصرية ألقت القبض على عدد من الأمناء كان من المقرر استضافتهم في برنامج تلفزيوني، الليلة الماضية، للحديث حول واقعة "الدرب الأحمر".

من جانبها، أفادت الداخلية المصرية بأن أمناء الشرطة المعتقلين "تم ترحيلهم إلى نيابة أمن الدولة العليا، للتحقيق معهم بتهمة التحريض ضد جهة عملهم"، مؤكدة أن التحقيقات معهم "لا تزال مستمرة".

يُذكر أن الساحة المصرية شهدت مؤخرًا موجة غضب ضد ممارسات أفراد وأمناء جهاز الشرطة، عقب مقتل سائق برصاص رقيب شرطة في منطقة "الدرب الأحمر" الأسبوع الماضي، والاعتداء على طبيبين في مستشفى "المطرية العام"، أواخر شهر كانون ثاني/ يناير الماضي، من قبل تسعة أمناء في شرطة.

ويُشار إلى أن النائب العام المصري، نبيل صادق، أمر اليوم الأحد، بإحالة رقيب الشرطة المتهم بقتل سائق الدرب الأحمر لـ "محكمة الجنايات" بتهمة القتل العمد، بعد ثبوت واقعة القتل باعتراف المتهم وتحريات المباحث وأقوال الشهود.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمر الجمعة الماضية، بإدخال بعض التعديلات التشريعية وسن قوانين جديدة تكفل ضبط الأداء الأمني في الشارع، وبما يضمن محاسبة كل من يتجاوز في حق المواطنين.


ــــــــــــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.