"أسر شهداء فلسطين": تصريحات بينت "انحطاط أخلاقي وإنساني"

قال "التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين"، إن تصريحات وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينت، التي اتّهم خلالها ذوي الشهداء بدفع أبنائهم لتنفيذ عمليات ضد أهداف احتلالية، بأنها محاولة لـ "التعبئة نحو التطرّف والكراهية الموجّهة ضد الفلسطينيين".

وكان بينت، قال خلال جلسة لحكومة الاحتلال أمس الأحد، إن أهالي الأطفال الفلسطينيين "لا يمنعونهم من القيام بعمليات بهدف الحصول على رواتب شهرية".

وزعم الوزير الإسرائيلي أن ذوي الأطفال الفلسطينيين "يعرفون بأنه إذا قتل أولادهم، فإنهم سيتلقون هبة مالية ومخصصات من السلطة الفلسطينية"، وفقًا لما نقلته صحيفة "هآرتس".

ورأى التجمع الوطني في بيان له، اليوم الاثنين، أن نقاش وزراء حكومة الاحتلال حول طريقة قتل الأطفال الفلسطينيين وكمية الرصاص الذي يُطلق تجاههم "تأكيد على دموية حكومة الاحتلال العنصرية المتطرفة".

وأشار إلى أن تصريحات بينت "تؤكد مدى الإنحطاط الأخلاقي والإنساني لدى وزيرًا في حكومة هي الأكثر تطرفًا في تاريخ الاحتلال"، مشددة على أنها "تصريحات مشينة بامتياز".

وتابع "إذا كان وزير التربية والتعليم يتحدث بهذه الطريقة، فهذا يؤكد أن هناك قرارًا لدى حكومة الاحتلال بأن تكون التعبئة، متجهة نحو التطرف والعنصرية والكراهية، والاستخفاف بالإنسان الفلسطيني".

يُذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 184 فلسطينيًا في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن وقطاع غزة والداخل الفلسطيني المحتل عام 48، بينهم 50 طفلًا، منذ اندلاع انتفاضة القدس في تشرين أول/ أكتوبر 2015.

ـــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.