سورية.. الأسد يحدد موعدا للإنتخابات البرلمانية مع إعلان الهدنة

أصدر الرئيس السوري، بشار الأسد، الاثنين، قرارا يقضي بتنظيم انتخابات برلمانية في 13 نيسان (أبريل) المقبل، في ثاني انتخابات تشريعية تشهدها سورية منذ اندلاع الثورة عام 2011.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا": "إن الأسد أصدر المرسوم 63 القاضي بتحديد يوم الأربعاء 13/4/2016 موعدا لانتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني".

ويأتي صدور القرار بينما تسعى القزى الدولية الرئيسية لوقف القتال في سورية، وتثبيت هدنة تكون مدخلا للحل السياسي.

ووصف القيادي في المعارضة السورية، برهان غليون، في حديث مع "قدس برس"، الدعوة إلى انتخابات تشريعية بأنها "محاولة للالتفاف على العملية السياسية التي تدعمها موسكو وواشنطن".

وأشار غليون إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد اندلاع صراع جديد بين بشار الأسد والقوى الكبرى، وأن الأسد سيسعى لقطع الطريق من خلال إجراء انتخابات لاستخدام البرلمان الجديد لكي يعطيه شرعية ضد الإرادة الدولية، لكنها محاولة لن تنجح وجاءت في الوقت الضائع".

على صعيد آخر رأى غليون، أن "الهدنة التي تم التوصل إليها بتوافق روسي أمريكي في سورية تمثل خطوة في الطريق الصحيح".

وأضاف: "هناك مشاكل كبيرة ستعترض اتفاقف الهدنة، منها عدم وجود خطة للمراقبة والإشراف على تنفيذها، لكن أهميتها تكمن في وجود توجه دولي قوي من أجل إيجاد مخرج للأزمة الراهنة في سورية، التي أصبحت أزمة دولية بامتياز".

وأشار غليون إلى أن "روسيا حققت هدفها من تدخلها في سورية، بتأكيد نفسها قوة إقليمية في الشرق الأوسط لا يمكن تجاوزها، ولذلك فهي تتجه الآن لهدنة هي طرف أساسي فيها".

وتوقع غليون "أن تواجه الهدنة محاولات للإغفشالها من طرف النظام السوري، لا سيما في ظل تعدد الأطراف الدولية المتدخلة في الشأن السوري"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.