القدس.. مئات الفلسطينيين يُشاركون في تشييع شهيديْ "القبيبة"

شيّع مئات المواطنين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، جثمانيْ الشهيديْن عمر عمرو (20 عامًا) ومنصور شوامرة (20 عامًا)، من مجمع فلسطين الطبي في رام الله (شمال القدس المحتلة)، باتجاه منزليْ عائلتهما في قرية القبيبة شمالي غرب القدس.

ودُفن الشهيدين عمرو وشوامرة في مقبرة الشهداء بقرية القبيبة، وسط هتافات ومطالبات باستمرار المقاومة حتى نيل الحرية.

وقالت مراسلة "قدس برس" إن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في قريتيْ القبيبة وقطنة، شمالي غرب القدس، عقب تشييع جثمانيْ الشهيديْن شوامرة وعمرو.

وأشارت إلى أن المواجهات خلّفت عددًا من الإصابات في صفوف المواطنين، عقب إطلاق قوات الاحتلال للأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان.

يذكر أن الشهيديْن عمرو وشوامرة نفّذا عملية إطلاق نار قرب "باب العامود"، وسط القدس المحتلة، في 14 شباط/ فبراير الجاري، دون أن تُسفر العملية عن وقوع إصابات في صفوف الاحتلال، وهما أول شهيدان يرتقيان من قرية القبيبة خلال انتفاضة القدس.

وفي سياق متصل، تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين 10 شهداء فلسطينيين، جميعهم من مدينة القدس المحتلة، وهم أقدم شهداء انتفاضة القدس.

ـــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.