حماس: تصريحات جبريل الرجوب توتيرية ولا تخدم جهود المُصالحة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن على حركة فتح إعلان "موقف واضح" من تصريحات عضو لجنتها المركزية، جبريل الرجوب، والتي هاجم فيها الحركة وحوارات المصالحة في قطر.

وأوضح المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي مكتوب، اليوم الثلاثاء، أن تصريحات الرجوب "التصعيدية" ضد حماس ولقاء الدوحة "توتيرية ولا تخدم جهود المصالحة".

وأعرب أبو زهري عن أمله أن لا تمثل هذه التصريحات الموقف الرسمي لحركة فتح. مؤكدًا أن فتح "تتحمل المسؤولية عن أي تشويش لجهود المصالحة".

وكان جبريل الرجوب هاجم في تصريحات له حركة "حماس"، وأكد أن حركته (فتح) ستتخذ "قرارات حاسمة" لاستعادة قطاع غزة من حماس، مؤكدًا أنه لا توجد جولة جديدة لحوار معها في الدوحة أو غيرها، وفق تصريحاته لموقع "اليوم السابع المصري".

ورأى الرجوب أن ما تم التوصل إليه في العاصمة القطرية (الدوحة) "لا أعتقد أن ما وصل من الدوحة "لا يُؤسس لإنجاز مصالحة"، متابعًا: "وما نسمعه من تصريحات هنا وهناك لا تشير إلى أن حماس غيرت من طرقها المعهودة القائمة على الاسطوانات المعروفة للجميع".

وطالب القيادي البارز في "فتح" حركة حماس بأن "تتخذ القرار الذي يؤدي إلى إنهاء الانقسام"، موضحًا أن الوحدة الوطنية الفلسطينية "هدف استراتيجي"، مشددًا على ضرورة أن تقوم على وحدة الوطن الفلسطيني والأراضى الفلسطينية والدولة والقضية الفلسطينية والقيادة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.

يُشار إلى أن جولة حوارات جديدة بدأت بين حركتي "فتح" و"حماس" في العاصمة القطرية (الدوحة) قبل  شهر، على أن تتبعها جولة أخرى من أجل التوصل إلى اتفاق لتحقيق المصالحة الداخلية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ـــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس فتح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.