أحكام بالسجن الفعلي و"الإداري" بحق مقدسييْن

أصدرت "المحكمة المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، حكمًا بالسجن مدة 15 شهرًا بحق شابٍّ مقدسي

وذكرت لجنة "أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين"، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن المحكمة “المركزية” قضت باعتقال الأسير فراس عبيد (19 عامًا)، من قرية العيساوية، عقب إدانته برشق الحجارة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عبيد من منزل عائلته عقب دهمه أواخر شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وقالت اللجنة إن وزير "جيش الاحتلال"، موشيه يعالون، أصدر قرارًا بتحويل الأسير محمد العباسي (24 عامًا) للاعتقال الإداري مدة ثلاثة شهور، مشيرةً إلى أنه اعتقل أول أمس الأحد من بلدته سلوان، شرقي القدس.

يشار إلى أن كنيست الاحتلال الإسرائيلي (البرلمان) صادق في حزيران/ يونيو 2015، على قانون يشدد عقوبة السجن الفعلي على راشقي الحجارة الفلسطينيين؛ لتصل إلى 20 عامًا، وسمح "المجلس الوزاري المصغر" للشؤون السياسية والأمنية بتوسيع الصلاحيات الممنوحة لقوى الشرطة وأجهزة أمن الاحتلال لإطلاق الرصاص الحي على راشقي الحجارة.

ـــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.