لجان فنية بين الأردن وفلسطين لتفعيل المنطقة الحرة

قالت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية، مها علي، إن حكومة بلادها والسلطة الفلسطينية تعكفان على تشكيل لجان فنية، للسير في إجراءات تفعيل المنطقة الحرة بين البلدين.

وأوضحت الوزيرة الأردنية في تصريحات لـ "قدس برس"، أن العمل على تشكيل اللجان سيبدأ خلال الفترة المقبلة، مشيرةً إلى أن التطورات الجديدة فيما يتعلّق بقضية المنطقة الحرة المقرّر إقامتها بين البلدين، تقتصر على موضوع اللجان الفنية.

وكان وزيرا النقل الأردني والفلسطيني، أيمن حتاحت وسميح طبيلة، قد اتفقا خلال لقاء ثنائي جمعهما في عمّان، الأسبوع الماضي، على تبسيط الإجراءات فيما يتعلق بالنقل بين الأردن وفلسطين على صعيد الركاب والبضائع، بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية وتبسيط الإجراءات لاستخدام ميناء العقبة عبر "جسر الملك حسين".

واستلم الأردن نظام "ماسح ضوئي" من الولايات المتحدة الأمريكية، لغايات استخدامه على بوابات المداخل الحدودية بين الأردن والضفة الغربية المحتلة، بهدف تبسيط الإجراءات واختصار المدة الزمنية المستغرقة في عمليات التفتيش.

وكانت الحكومات الأردنية والفلسطينية والإسرائيلية، اتخذت خطوات ملموسة على الأرض لإنشاء منطقة حرة على الحدود بين فلسطين المحتلة والأردن، تسعى معها تلك الحكومات لتسهيل انسياب البضائع في كلا الاتجاهين وزيادة التبادل التجاري وتسهيل حركة المسافرين.

ويسمح هذا المشروع الذي يحظى بدعم دولي، بتصدير واستيراد البضائع عبر "جسر الملك حسين"، وتسهيل الحركة التجارية بين الأردن وفلسطين من خلال استخدام "نظام الحاويات".

وكانت "قدس برس" قد انفردت بنشر المعلومات التي تؤكد استلام الأردن لجهاز "ماسح ضوئي" لفحص الحاويات المحملة بالبضائع والسلع المختلفة، بدلا من نظام التفريغ الاعتيادي (من حاوية إلى أخرى).

وأصبح الأردن، بعد تسلّمه لجهاز "الماسح الضوئي" الذي تمكّن من شراءه بدعم أمريكي، جاهزاً لاستقبال الحاويات المصدرة من فلسطين، في حين سيكون الجانب الإسرائيلي جاهزا لاستقبال الحاويات الواردة إلى فلسطين في شهر آب/ أغسطس العام الجاري.

وتفيد المعلومات أن الجانب الإسرائيلي سيحصل على جهاز "الماسح الضوئي" بدعم من هولندا.


ـــــــــــــــــ 
من حارث عواد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.