منظمة دولية تدعو نجوم هوليوود إلى زيارة الأطفال الفلسطينيين الأسرى

دعت منظمة "أفاز" الدولية المعنية بقضايا البيئة وحقوق الإنسان في العالم، نجوم السينما العالمية في هوليود إلى زيارة الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
وجاءت الدعوة علي خلفية قيام سلطات حكومة الاحتلال الاسرائيلي بدعوة لقرابة 26 من المخرجين والممثلين المرشحين لنيل جائزة "أوسكار" عبر رحلات مجانية، في محاولة لكسر العزلة الدولية التي تعاني منها الدولة العبرية وتحسين صورتها.
ودعت "أفاز" ومقرها نيويورك، الفنانين الفائزين بجوائز "الأوسكار" التي ستوزّع هذه الليلة، إلى "زيارة فلسطين المحتلة ولقاء الأطفال الأسرى داخل السجون الإسرائيلية"، قائلةً "نحن نعتقد بوجوب عدم زيارتكم لإسرائيل في رحلة ستدفع كامل تكاليفها الحكومة الإسرائيلية المسؤولة عن احتلال فلسطين وقتل المدنيين الأبرياء".
وتابعت في بيان لها، "نحن مستعدون لأخذكم في جولة لتتعرفوا من خلالها على حقيقة ما يفعله الاحتلال في فلسطين، وتأثير السياسات الإسرائيلية القمعية ذات الطابع العنصري على الحياة اليومية للفلسطينيين، كما أننا نريدكم أن تتعرفوا على نجومنا نحن، أطفالنا المعتقلين في سجون الاحتلال".
كما نشرت عريضة على موقعها، وقّع عليها حتى وقت كتابة هذا التقرير قرابة 8.770 شخص، من دول مختلفة منها أمريكا وأوروبا ودول عربية وأسيوية وافريقية، بهدف الوصول إلى 10 آلاف تصويت.
وتعتقل دولة الاحتلال، بحسب منظمة "أفاز" حالياً، أكثر من 500 طفل فلسطيني، يعانون يومياً من أسوء أنواع الاضطهاد والتعذيب داخل سجونها.
وتظهر استطلاعات الرأي أن غالبية سكان العالم لا يعرفون شيئاً عنهم، ما يتيح للاحتلال الاستمرار في ممارسة انتهاكاته والحفاظ على صورته "كدولة متحضرة" في ذات الوقت، بحسب المنظمة.
وتقول "أفاز"، "إن الفرصة سانحة أمامنا الآن كي نخبر العالم بأسره عن أطفال فلسطين القابعين داخل سجون الاحتلال، بعدما قدمت الحكومة الإسرائيلية رحلة بقيمة 55 ألف دولار لكل رابح في جوائز الأوسكار، في محاولة منها لاستغلال جهلهم بالقضية الفلسطينية لتلميع صورتها أمام الملايين من متابعيهم حول العالم".
وتضيف: "إن دعا الآلاف منّا هؤلاء النجوم لزيارة فلسطين، فسوف نعمل مع الصحافيين ووسائل الإعلام العالمية لتسليط الضوء على قضية الأطفال الفلسطينيين الأسرى وإقناع نجوم الأوسكار برفض زيارة إسرائيل، وتحويل هذه القضية إلى قضية رأي عام عالمية".
وسبق أن طالب فلسطينيون نجوم الأوسكار بعدم زيارة إسرائيل، وشنت "الحملة العالمية لمقاطعة إسرائيل"، حملة باللغة الإنجليزية من أجل صرفهم الأنظار عن الزيارة.
وتقول "أفاز" إنها ستعمل على إيصال تصويت الـ 10 الاف شخص، لنجوم الاوسكار لدعوتهم لزيارة الأطفال في السجون الإسرائيلية، و"التأكد من أن يتعرف النجوم على الأطفال الأسرى وعائلاتهم".


ـــــــــــــــــــــــــ
من محمد جمال عرفة
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.