اجتماع لقادة المستوطنين بالضفة لبحث التصدي للعمليات الفلسطينية

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن قادة المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة وضباط أمن المستوطنات، عقدوا اجتماعا مساء الأحد، لبحث تصاعد الهجمات وعمليات المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت القناة العبرية "السابعة"، إن الاجتماع ركز على البحث عن سبل مواجهة الهجمات الفلسطينية التي لا زالت متواصلة للشهر السادس على التوالي، وتعزيز الأمن في الضفة الغربية والتعاون بين المستوطنين والجيش والمؤسسات الأمنية الأخرى.

وأشارت القناة إلى أن الاجتماع عقد في مستوطنة "جفعات عوز" في تجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني القريب من بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وطالب المجتمعون الجيش بتغيير سياسته وتعزيز تدابيره الأمينة، والمبادرة بالهجوم واعتقال المسؤولين عن العمليات الفلسطينية والمواجهات بدلا من سياسة الاحتواء التي يتبعها الجيش حسب زعمهم.

كما طالبوا بمحاربة تحريض السلطة الفلسطينية، وتعزيز الحماية في محيط المستوطنات لمنع أي عمليات اختراق، وتزويد المستوطنين بالأسلحة.

وأكد ضابط أمن المجلس الاستيطاني "يشع"  شلومو فاكنين،  على أهمية العمل والعلاقة بين ضباط الأمن في الضفة الغربية والمستوطنين، وتعزيز أمن المستوطنات، واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان الحياة اليومية للمستوطنين بشكل اعتيادي.

ويأتي هذا الاجتماع مع إنهاء الانتفاضة الفلسطينية شهرها الخامس ودخولها الشهر السادس، واستمرار عمليات المقاومة الفلسطينية من طعن ودهس وإطلاق نار، والتي اسفرت عن مقتل اكثر من 30 مستوطنا وجنديا إسرائيليا وإصابة المئات بجروح مختلفة.

ـــــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.