محدث - الاحتلال يُغلق مداخل نابلس عقب طعن اثنيْن من جنوده

ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن فلسطينيين طعنا، مساء اليوم الأربعاء، اثنيْن من جنود الاحتلال الإسرائيلي، قرب مستوطنة "هار براخا"، شمالي شرق قرية بورين، جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وأفاد موقع (0404) العبري، المقرب من جيش الاحتلال، أن الفلسطينيين سيطرا على أسلحة الجنديين عقب طعنهما "وانسحبا من المكان" قبل أن يُعلن العثور على الأسلحة مؤخرًا.

وقال الموقع إن الجيش أعلن حالة الاستنفار في المكان بحثًا عن المنفذين. مشيرًا إلى اعتقال فلسطينيين اثنين في المكان، "وأن التحقيقات معهما تشير أن لا علاقة لهما بعملية الطعن".

من جانبهم، قال شهود عيان من قرية بورين لـ "قدس برس" إن عددًا من آليات الاحتلال اقتحمت القرية جنوبي نابلس بحثًا عن منفذي عملية الطعن في مستوطنة "هار براخا"،  بالتزامن مع تحليق طائرات مروحية في سماء المنطقة الجنوبية بنابلس.

وأغلق جيش الاحتلال حاجز "حوارة العسكري"، جنوبي مدينة نابلس ومنع المواطنين من الدخول والخروج من المدينة.

ـــــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.