أبو زهري: تهديد "فتح" يعكس رغبتها الاستقواء بالخارج

أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن استيائها للغة التي استخدمتها حركة "فتح" في التعامل مع قطاع غزة والتهديد باستخدام خيارات أخرى لاستعادته.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري، لـ "قدس برس"، اليوم السبت : إن "تهديد حركة فتح باستخدام خيارات أخرى لما يسمى باستعادة غزة يعكس حقيقة نوايا فتح ورغبتها بالاستقواء بالخارج لتحقيق أجندتها ومصالحها الفئوية".

وأضاف: "إن ما فشل فيه الاحتلال بتركيع غزة ستفشل في تحقيقه قيادة فتح كما أنه لا توجد شرعية حتى تعود إليها غزة".

واعتبر أن الخيار الوحيد أمام حركة "فتح" هو "التخلي عن لغة الوصاية على الشعب الفلسطيني واحترام نتائج الانتخابات واعتماد مبدأ الشراكة والتوافق"، بحسب قوله.

وكان المجلس الثوري لحركة "فتح" أعلن في ختام اجتماعاته أمس الجمعة بتفعيل ما اسماه "خيارات أخرى لاستعادة غزة" لإنهاء معاناة سكان القطاع، في حال استمرار حركة "حماس" بالمماطلة بملف المصالحة، حسب تعبيره.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.