"حماس" تنعى المفكر الإسلامي حسن الترابي

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، المفكر الإسلامي السوداني حسن الترابي، والذي توفي اليوم عن عمر ناهز 84 عاماً.

وقال عضو المكتب السياسي لـ "حماس"، عزت الرشق، في تصريح صحفي "تلقّينا نبأ وفاة المفكر الإسلامي الكبير الدكتور حسن عبد الله الترابي بألم شديد، ونحتسبه عند الله، ونستذكر جهاده الطويل من أجل إعلاء كلمة الله وتمكين دينه في الأرض".

وأضاف "إننا في حركة المقاومة الإسلامية إذ ننعي الشيخ الدكتور حسن الترابي لأبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، فإننا نسجّل شهادةً له بأنه انتصر لدين الله وانتصر للمظلومين في فلسطين وأعان على المحتلين المعتدين بما استطاع من رأي وكلمة ونفوذ، وبقي وفيّاً لهذه القضية النبيلة، عاملاً دؤوباً من أجلها، جمعَ الناسَ عليها، وترك بصمات لا يمسحها الزمان في مختلف مراحل حياته".

وأُعلن في الخرطوم، مساء اليوم السبت، عن وفاة الترابي زعيم حزب "المؤتمر الشعبي" المعارض في السودان.

وأفادت مصادر سودانية، بأن وعكة صحية مفاجئة ألمّت بالزعيم الإسلامي اليوم، واستدعت نقله إلى إحدى مستشفيات العاصمة، وإدخاله إلى وحدة "العناية الحثيثة"؛ حيث دخل في غيبوبة قبل وفاته.

ويعدّ الترابي من أبرز وجوه السياسة والفكر في السودان والعالم الإسلامي، وعايش أغلب المراحل السياسية في بلاده، وهو من أشهر قادة الإسلاميين في العالم ومن أشهر المجتهدين على صعيد الفكر والفقه الإسلامي المعاصرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.