اجتماع أردني عراقي مصري لبحث مشروع أنبوب النفط "البصرة- العقبة"

قالت وزارة الطاقة الأردنية إن اجتماعًا سيعقد غدًا الثلاثاء في العاصمة المصرية (القاهرة)، يضم وزراء الطاقة في الأردن والعراق.

وأوضحت الوزارة الأردنية في بيان لها اليوم الاثنين، أن الاجتماع سيبحث مشروع أنبوب النفط (البصرة- العقبة)، الذي اتفقت عليه البلدان الثلاثة بالعاصمة الأردنية (عمّان)؛ يوم 15 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015.

وذكرالبيان أن وزراء الطاقة في البلدان الثلاثة (الأردن، مصر، والعراق)، سيبحثون آليات تفعيل مذكرة التفاهم، "بهدف تعزيز التعاون المشترك في مجال النفط والغاز من خلال مشروع مد خط أنبوب النفط من الاراضي العراقية إلى ميناء العقبة على البحر الأحمر.

يُشار إلى أن أنبوب النفط "العراقي- الأردني"، مشروع "قيد التفيذ"، وسيعمل على نقل النفط الخام المُستخرج من حقول البصرة (جنوب العراق)، إلى مدينة العقبة على البحر الأحمر (جنوب الأردن).

ويمتد الأنبوب على مسافة 1700 كيلومترًا عبر مرحلتين، الأولى تمتد من البصرة إلى حديثة غرب العراق، والثانية تمتد إلى ميناء العقبة "لتصدير النفط إلى العالم".

ووفق مذكرة التفاهم يستفيد الأردن من النفط الخام والغاز العراقي المسال، لتلبية احتياجاته من المشتقات النفطية والغاز الطبيعي، لتوليد الكهرباء، بعد الانقطاع المتكرر للغاز المصري "نتيجة التفجيرات في سيناء المصرية".

ويُعد قطاع الطاقة في الأردن من أكبر التحديات التي تواجه الاقتصاد الأردني، حيث شكلت تكلفة الاستيراد 18 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وانخفضت العام الماضي إلى 12 في المئة بعد تشغيل ميناء الغاز بالعقبة في شهر تموز الماضي.

ـــــــــــــــــ

من أحمد شاهين

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.