قوات الاحتلال تعتقل 33 فلسطينيًا من الضفة الغربية والقدس

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واقتحامات واسعة لمنازل الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن، طالت اعتقال 33 مواطنًا.

وذكر موقع (0404) العبري أن جيش الاحتلال اعتقل 33 فلسطينيًا ممن وصفهم بـ "المطلوبين" لقواته، خمسة منهم بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد الجيش والمستوطنين. مشيرًا إلى أن من بين المعتقلين نشطاء في حركة "حماس".

وبيّن الموقع المقرب من جيش الاحتلال أن الأخير اعتقل 13 فلسطينيًا من مدينة قلقيلية، و6 من مدينة جنين، و4 من نابلس، و6 من الخليل، واثنين في كل من رام الله وبيت لحم.

وقال الموقع العبري إن الجيش دهم منزلًا فلسطينيًا في بلدة بير نبالا، شمالي القدس، واعتقل فلسطينييْن (دون الكشف عن هويتهما)، مشيرًا إلى مصادرة سلاح (من نوع عوزي)، ومسدس وذخائر، إلى جانب مصادرة مبلغ مالي يُقدر بـ 200 ألف شيقل (ما يُعادل الـ 51 ألف دولار أمريكي).

بدوره، أوضح مراسل "قدس برس" في الخليل أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن "أبو ماهر البدوي"، والد أسيرين يتهمهما الاحتلال بتنفيذ عمليات قنص وإطلاق نار خلال انتفاضة القدس.

وأعاد الاحتلال اعتقال الأسرى المحررين؛ الشقيقين محمد ونصر أبو حديد، ويعقوب الزعارير من الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وتعمد قوات الاحتلال إلى تنفيذ عمليات دهم وتفتيش واعتقال بشكل شبه يومي بالمدن والبلدات الفلسطينية، وكثفت من هذه الإجراءات منذ انطلاقة "انتفاضة القدس" في الأول من تشرين أول/أكتوبر 2015، في خطوة تهدف إلى التضييق على المواطنين، ومحاولة إخماد الانتفاضة.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.