"النواب" الأردني يرجئ البت في قضية بيع أراضي البتراء لأجانب

جدل حول حظر تمليك الأراضي لإسرائيليين

أجّل مجلس النواب الأردني حسم قضية بيع أراضي إقليم البتراء التنموي السياحي (جنوب البلاد) لمواطنين أجانب، حتى جلسة يوم الثلاثاء القادم.

وجاء قرار التأجيل في ختام جلسة اليوم الأحد، بعد فقدان النصاب القانوني للتصويت على مقترح القانون، وسط جدل نيابي حول ضرورة وضع نص يحظر بيع أراضي مدينة البتراء للإسرائيليين.

وشرع النواب بمناقشة المادة الخامسة من مشروع قانون معدّل لقانون (سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي لسنة 2015)، قبل أن يقرر النائب الأول لرئيس المجلس النائب مصطفى العماوي، الذي ترأس جانبا من الجلسة، رفعها إلى يوم الثلاثاء المقبل لفقدان النصاب.

وكان المجلس قد أرجأ مناقشة المادة المذكورة بعد جدل نيابي حول ضرورة وضع نص يحظر بيع الأراضي للإسرائيليين في مدينة البترا.

وتنص المادة الخامسة كما وردت في مشروع القانون المعدل، على إصدار نظام لتنظيم بيع الأموال غير المنقولة أو تأجيرها في إقليم البترا لغير الأردنيين والأشخاص المعنويين، على أن تكون الأموال غير المنقولة خارج حدود المحمية الأثرية أو المواقع الأثرية الأخرى في الإقليم ووفق المخطط الشمولي لمنطقة السلطة.

ودأبت مكاتب سياحة إسرائيلية منذ فوز البتراء بمسابقة عجائب الدنيا السبع عام 2007، على الترويج بأنها موقع سياحي إسرائيلي، وتستقطب السياح الأجانب إلى "إسرائيل" ويخصص يوم واحد لهم لزيارة الأردن والبتراء تحديداً.

وكان إعلان نشرته شخصية أميركية بارزة أثار استياء نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، لكونه يروّج للبترا الأثرية بوصفها "مدينة إسرائيلية".

وبحسب إحصاءات وزارة السياحة والآثار الأردنية؛ فإن عدد السياح الإسرائيليين للأردن يتجاوز 100 ألف زائر سنويا.


ـــــــــــــــــــــ
من حارث عواد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.