الطفل أحمد دوابشة يُسافر لمدريد للقاء النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو"

ذكرت مصادر محلية فلسطينية أن الطفل أحمد دوابشة غادر اليوم الثلاثاء، الأراضي الفلسطينية عبر "معبر الكرامة" متوجهًا إلى إسبانيا، لزيارة نادي "ريال مدريد الإسباني" ولقاء نجمه البرتغالي كرستيانو رونالدو.ِ

وقالت المصادر إن دوابشة وصل مساء اليوم إلى مقر محافظة نابلس، وسط استقبال رسمي وشعبي، قبل أن يُغادر إلى العاصمة الإسبانية (مدريد).

وأوضح نصر دوابشة، عم الطفل أحمد، أن الرحلة ستستغرق أكثر من ثلاثة أيام للقاء النجم البرتغالي رونالدو، مشيرًا إلى أن موعد اللقاء سيكون بتاريخ 18 آذار/ مارس الجاري.

وبيّن أن الطفل دوابشة سيعود بعدها لاستكمال مراحل العلاج في مشفى "تل هاشومير" التابع لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، قرب "تل أبيب" وسط فلسطين المحتلة عام 48.

يذكر أن رابطة مشجعي ريال مدريد في فلسطين، كانت قد أطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر وسم (الدوابشة إلى ريال مدريد)، لزيارة أحمد للنادي الإسباني، حيث جاءت بعدها موافقة النادي على استقباله ولقاء نجم الفريق البرتغالي "كريستيانو رونالدو".

وكان رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب، قد قال إن نادي ريال مدريد الإسباني (أحد أكثر النوادي شهرة في العالم)، سيستقبل الطفل أحمد دوابشة، الناجي الوحيد من جريمة حرق المستوطنين لمنزل عائلته.

وأشار الرجوب في بيان صحفي له بتاريخ 5 مارس الجاري، إلى أن النادي الإسباني، سيستقبل الطفل دوابشة (5 أعوام)، وإثنين من عائلته، إلى جانب أحد أعضاء رابطة ريال مدريد في فلسطين.

وأكد الرجوب أن إدارة النادي أبدت تعاطفها، مع قضية الطفل دوابشة، عقب انتشار صور لـ "الطفل المنكوب"، مرتديًا قميص ريال مدريد، أثناء تلقيه العلاج داخل المستشفى، معتبرًا أن تلك الزيارة "سيكون لها أبعاد إنسانية كبيرة تُقدم من خلال الرياضة".

وكان نادي "ريال مدريد" الإسباني أعلن الشهر الماضي (شباط/ فبراير) استعداده لاستقبال الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية في حينه عن المتحدث باسم الفريق "راؤول كيفيدو"، أن نادي ريال مدريد بعث برسالة إلى السفارة الفلسطينية في العاصمة الإسبانية (مدريد)، أبدى فيها موافقته على استقبال الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة، "وتحقيق حلمه في لقاء نجم الفريق كرستيانو رونالدو".

يُشار إلى أن مجموعة من المستوطنين من عناصر جماعات "تدفيع الثمن" اليهودية، أقدمت على إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية "دوما"، جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، بتاريخ 31 تموز (يوليو) 2015، ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور، ولحق به والداه، سعد ورهام، متأثرين بجراحهما، ونجا من العائلة الطفل أحمد.

ـــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.