تنديد دولي بقرار إسرائيل مصادرة أراضٍ فلسطينية شمال الضفة

منطقة الأغوار

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الحكومة الإسرائيلية إلى التراجع عن قرارها مصادرة أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، واصفاً القرار بأنه "عائق أمام حل الدولتين".

ويأتي ذلك بعد إعلان الحكومة الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، عن مصادرة ما مساحتها 2300 دونم من الأراضي الفلسطينية في منطقة أريحا (شمال القدس المحتلة)، بزعم أنها "أراضي دولة".

وقال كي مون في بيان له "إن مثل هذه الخطوة يبدو أنها تشير إلى مزيد من النشاطات الاستيطانية، وتدل على أن إسرائيل مستمرة في الدفع باتجاه زيادة سيطرتها على الضفة الغربية".

وأضاف "المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي (...)، ويجب وقفها والتراجع عنها".

من جانبه، أدان المتحدث باسم الخارجية الأميركيّة، جون كيربي، القرار الإسرائيلي، قائلاً "مصادرة الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية مسألة تثير تساؤلات جدية، حول نوايا إسرائيل تجاه عملية السلام، والتوصل إلى حل الدولتين"، وفق قوله.

وقال كيربي "نحن نعارض بشدة أيّة خطوات تسرع في توسيع المستوطنات"، داعياً الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى تبني سياسات حقيقية تؤيدها الأفعال، وصولاً إلى تطبيق مبدأ "حل الدولتين".

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي، قد ذكرت في تقرير لها، أمس الثلاثاء، أن حكومة بنيامين نتنياهو قرّرت مصادر مساحات واسعة (2342 دونماً) من الأراضي في الضفة الغربية، قرب البحر الميت ومدينة أريحا الفلسطينية.

وصادق نتنياهو، ووزير جيشه موشيه يعالون، خلال شباط/ فبراير الماضي، على قرار مصادرة 1540 دونمًا من الأراضي الفلسطينية بالقرب من أريحا، بغرض توسيع مستوطنات في المنطقة.

 

ـــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.