قرار إسرائيلي بهدم منزل عائلة أسير فلسطيني في جنين

اقتحمت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر اليوم الجمعة، منزل أسير فلسطيني في بلدة قباطية قرب مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، وسلّمت عائلته إخطارا بهدم منزلها، على خلفية مشاركته في عملية للمقاومة ضد أهداف إسرائيلية.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت فجرا منزل عائلة الأسير بلال أحمد أبوزيد في بلدة قباطية، وسلَمت عائلته إخطارا بهدم منزلها.

وأضافت أن الإخطار يتضمن إمهال العائلة حتى يوم الثلاثاء المقبل، للاعتراض على القرار الصادر من قبل قائد الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

ويتّهم الاحتلال الأسير أبوزيد بالمشاركة بالتخطيط لعملية نفذّها ثلاثة شبان فلسطينيين (من البلدة ذاتها)، في القدس المحتلة بداية شهر شباط/ فبراير الماضي، أسفرت عن مقتل إسرائيلية وإصابة عدد آخر بجروح، وكان الأسير على علم مسبق بالعملية.

وتهدم سلطات الاحتلال مئات بيوت الفلسطينيين في الأراضي المحتلة كوسيلة "عقابية"، حيث تهدف وفق ما تقول إلى "المسّ بأقرباء الفلسطينيين الذين نفذوا عمليات ضدّ إسرائيل، أو الذين اشتبهوا بالضلوع فيها، بغية ردع الفلسطينيين عن القيام بمثل هذه العمليات".


ــــــــــــــــــ
من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.