رام الله.. وفد "يهودي شرقي" يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية

قالت مصادر إعلامية عبرية إن نحو 60 يهوديًا شرقيًا (يهود قدموا لـ "إسرائيل" من البلدان العربية)، زاروا مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، والتقوا برئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس".

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن اليهود الزائرين لرام الله "نقلوا رسالة بأن هناك إسرائيليين يريدون السلام". مشيرة إلى أن "شمعون شطريت" (رئيس الفيدرالية اليهودية ليهود المغاربة)، ترأس الوفد اليهودي.

ونقلت الإذاعة عن الرئيس الفلسطيني قوله "إن هناك عوامل مشتركة بين الفلسطينيين واليهود العرب (..)، لا سيما اللغة والثقافة والتاريخ والفن والموسيقى". لافتة النظر إلى أن محمود عباس "يستمع لأغانٍ إسرائيلية يوميًا".

وأضاف عباس: "أسعى لصنع سلام يقود إلى إقامة دولة فلسطينية، تعيش بأمن واستقرار إلى جانب دولة إسرائيل"، مشددًا على أن "العملية السياسية الحالية قيّدت يداه".

وأبدى رئيس السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية استعداده للحديث مع "كل شخص في الحكومة الإسرائيلية، حتى رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو".

وجدد عباس تأكيده على أنه في حال "تم السلام، فإن 57 دولة عربية وإسلامية ستطبع علاقاتها مع إسرائيل فورًا (..) وهذه فرصة للمجتمع الاسرائيلي ليعيش باستقرار مع جيرانه دون جدران وعزل"، وفق قوله.

وأكد أن "حل القضية الفلسطينية حلًا عادلًا، سيضمن إنهاء كل أشكال الإرهاب، وسحب الذريعة من المتطرفين الذين يتخذون من القضية الفلسطينية ذريعة لنشر الإرهاب والقتل".

مستدركًا: "لا نريد لداعش والنصرة والقاعدة وغيرهم أن يصلوا إلى هنا (في الإشارة لفلسطين المحتلة) لذلك يجب علينا تحقيق السلام وإنهاء الاحتلال".

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن الرئيس عباس "حظي بمباركة الحاخام أبراهام جولان، من كريات جات (..)، وتلقى هدية من النحات الإسرائيلي شموئيل بن عامي، عبارة عن تمثال صنعه كنموذج لشخصية عباس".

واستطردت أنه في نهاية اللقاء الذي جمع رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" بالوفد اليهودي الشرقي في مدينة رام الله، "تم تقديم وجبة موافقة للشريعة اليهودية".

ـــــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.