"الأورومتوسطي": تصريحات إسرائيل بحق حركة المقاطعة مسٌّ خطير بالقانون الدولي

قال "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" إنه تابع بـ "قلق بالغ" التصريحات الإسرائيلية الداعية لملاحقة واستهداف قادة ونشطاء حملة مقاطعة المؤسسات الإسرائيلية.

وشدد "الأورومتوسطي" في بيان له اليوم الأربعاء، على أن حركة المقاطعة "سلمية عالمية، تمارس نشاطاتها في عدة دول".

ورأى أن التصريحات الإسرائيلية حول استهداف حركة المقاطعة "مسًّا خطيرًا" بالقانون الدولي وحقوق الإنسان، وبـ "المتعارف عليه في العلاقات بين الدول".

ووصف الأورمتوسطي بـ "التدخل الفظ وغير مسبوق" في الشؤون الداخلية للدول التي يتواجد بها النشطاء أو يحملون جنسيتها.

وأضاف المرصد الحقوقي أن التصريحات التحريضية الإسرائيلية "تعد تهديدًا بحق النشطاء في الأمن الشخصي، وحق الحياة، والحق في التعبير والاحتجاج السلمي".

متابعًا: "وهي حقوق كفلتها مواثيق حقوق الإنسان والقوانين الدولية"، لا سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (1966)، "والذي تعد إسرائيل طرفاً فيه".

ورأى المرصد المختص بحقوق الإنسان، أن التصريحات الإسرائيلية "ليست منفصلة عن النقاش والتحريض الدائر في إسرائيل منذ مدة تجاه نشطاء حقوق الإنسان وحركات المقاطعة".

واتهم "جهات مختلفة" في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، "وصلت إلى رئيس الحكومة نفسه"، بممارسة تحريضٍ "طال حتى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة".

ودعا الحكومة الإسرائيلية إلى "وقف السياسة التحريضية، والتوقف عن التعامل مع النشطاء السلميين بنفس عدائي، ومعالجة سبب المقاطعة، وهو تفاقم الانتهاكات واستمرار الاحتلال".

وكانت صحف إسرائيلية قد تناقلت تصريحات لمسؤولين إسرائيليين حول الحاجة لتنفيذ اغتيالات محددة، وتكثيف الجهود لاستهداف قادة ونشطاء حركة المقاطعة، وربطت بينها وبين منظمات إرهابية معادية لدولة الاحتلال، في المؤتمر الأول لمواجهة حملة المقاطعة العالمية للحكومة الإسرائيلية وبضائع المستوطنات (المعروفة باسم BDS)، أقامته صحيفة "يديعوت أحرونوت" مطلع الأسبوع الجاري.

ــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.