محكمة قبرصية تسجن خاطف الطائرة المصرية "8 أيام احتياطيًا"

قالت وكالة الأنباء القبرصية إن محكمة "لارنكا" أمرت اليوم الأربعاء، بحبس المواطن المصري المُتهم بخطف طائرة "مصر للطيران"، مدة ثمانية أيام "احتياطيًا".

وذكرت، نقلًا عن الشرطة هناك، أن القرار جاء "خوفًا من أن يؤثر كلامه على الأشخاص الذين تنوي المحكمة الاستماع إليهم، أو أن يختفي بعد مغادرة المحكمة".

وكانت وزارة "الطيران المدني" المصري، أعلنت صباح أمس الثلاثاء، أن طائرة مصرية تعرضت للاختطاف وهبطت بمطار "لارنكا" القبرصي.

ووفقًأ للوكالة القبررصية، فإن المحكمة وجهت تهمة "القرصنة، وحيازة متفجرات بصورة غير مشروعة، والاختطاف، والإرهاب"، للمواطن المصري "سيف الدين مصطفى" الذي أجبر الطائرة على تغيير مسارها والهبوط في قبرص.

وقالت صحيفة "سايبروس ميل" القبرصية، اليوم الاربعاء، إن مصطفى قال في الاعترافات الكاملة إنه نهض من مقعده بعد نحو 15 دقيقة من إقلاع الطائرة وتوجه إلى الجزء الخلفي من الطائرة حيث أظهر لأحد أفراد طاقم الطائرة الحزام المتفجر الذي كان يرتديه، وهو مكون من مجموعة أسطوانات وعدة أسلاك؛ ليظهر بها أنها حزامًا ناسفًا.

وطلب من جميع الركاب تسليم جوازات سفرهم، ثم قدم مذكرة لأحد أفراد الطاقم؛ ليبلغ قائد الطائرة بأنه خاطف، ويطلب منه الهبوط بالطائرة إما في تركيا أو اليونان أو قبرص، ويفضل الأخيرة، وفق الصحيفة.

ونُقل على لسان مصطفى بأنه هدد طاقم الطائرة بتفجيرها في حال هبطت الطائرة في مصر.

وبيّنت الصحيفة القبرصية أن إدارة مطار لارنكا سمحت للطائرة بالهبوط بعد أن زعم قائدها أن وقوده نفذ، وليس بأن الطائرة مختطفة.

وأشار المواطن المصري إلى أنه سلم خطابًا يحتوي على اسم وتفاصيل امرأة قبرصية، (وهي زوجته السابقة "مارينا" وفق وسائل الإعلام)، واحتوت الرسالة، وفق الصحيفة القبرصية، كذلك على طلب منه بالإفراج عن 63 امرأة محتجزات في السجون المصرية، بسبب آرائهن السياسية.

ــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.