هنية: نأمل أن يتم تنفيذ اتفاق المصالحة والتوافق على موعد الانتخابات

أعرب إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن أمله أن يتم تنفيذ اتفاق المصالحة والتوافق على موعد الانتخابات,

جاء ذلك خلال استقبال هنية اليوم الأربعاء في مكتبه بغزة، حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية وأعضاء اللجنة القادمين إلى غزة، وذلك بحسب بيان صادر عن مكتب هنية.

وأشاد هنية بجهود لجنة الانتخابات المركزية التي قال: "إنها محل احترام واحتضان من الجميع".

من جانبه أكد ناصر على أن الانتخابات تحتاج توفير أجواء إيجابية.

وقال:" إن المصالحة يجب أن تسبق الانتخابات وإنهاء حالة الانقسام هي المدخل لإجراء الانتخابات."

يشار إلى أن رئيس لجنة الانتخابات المركزية وأعضاء اللجنة يقومون بزيارات دورية إلى قطاع غزة للإشراف على إتمام السجل الانتخابي وجاهزية مكتب غزة للانتخابات.

وتم في نيسان/إبريل 2014 توقيع اتفاق مصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس"، استنادا إلى ورقة كانت أقرت بين الفصائل في القاهرة في 2011، ونص الاتفاق على إنشاء حكومة وفاق وطني وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني الفلسطيني.

وأدت حكومة وفاق وطني برئاسة رامي الحمد الله اليمين القانونية في حزيران/يونيو 2014، وضمت وزراء من الضفة الغربية وقطاع غزة، لكنها لم تنجح في إنهاء الانقسام.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.