صيادو غزة يبحرون مسافة 9 أميال لأول مرة منذ سنوات

أبحر عشرات الصيادين الفلسطينيين، عصر اليوم الأحد في مسافة تسعة أميال بحرية في عرض بحر جنوب قطاع غزة، وذلك بعد توسيع سلطات الاحتلال لمساحة الصيد.

وانتظر الصيادون وقت دخول القرار حيّز التنفيذ بزيادة مساحة الصيد من 6 ميل بحري إلى 9 ميل، حيث أبحروا بشكل جماعي من أجل الصيد في المساحة الممتدة من منطقة "وادي غزة" وسط القطاع وحتى رفح جنوبه.

وقال الناطق باسم وزارة الزراعة الفلسطينية، فايز الشيخ، لـ "قدس برس": "إن عشرات قوارب الصيد انطلقت عصر اليوم لمزاولة مهنة الصيد في مسافة 9 أميال بحرية كما سمحت قوات الاحتلال".

وأضاف: "إن الصيادين تمكنوا من الوصول إلى هذه المسافة ومزاولة مهنة الصيد على أمل أن يكون موسم صيد ناجح وموفق".

وأشار إلى أن الصيادين تكبدوا خلال المواسم السابقة خسائر كبيرة لهم وللاقتصاد الفلسطيني بسبب عدم سماح الاحتلال لهم الإبحار وكذلك لمطاردة الاحتلال لهم.

وأعرب عن أمله أن يلتزم الاحتلال بما تعهد به، مشيرًا إلى أن هذا الموسم هو موسم سمك "السردين" والذي يستمر حتى نهاية شهر أيار/ مايو المقبل.

وقال الصياد مهدي بكر لـ "قدس برس": "إنهم تمكنوا لأول مرة منذ سنوات الإبحار مسافة تسعة أميال من أجل اصطياد الأسماك".

وأضاف: "نأمل أن يستمر ذلك طول هذا الموسم كي نعوض خسائرنا وان يمتد لبقية شواطئ القطاع وزيادته تدريجيا".

وكانت وزارة الشؤون المدنية في السلطة قالت في بيان لها إنه سيتم اليوم وعند الساعة الثالثة عصرا سريان عودة الاتفاق الذي سمح بموجبه توسيع مساحه الصيد لتكون 9 ميل بحري بدل 6 ميل تبدأ من منطقه وادي غزه وسط قطاع غزة حتى الحدود المصرية كمرحلة أولى.

ويشار إلى أن الصيادين الفلسطينيين يتعرضون يوميا للملاحقة وإطلاق النار وإتلاف الشباك والمعدات من قبل الزوارق الحربية الإسرائيلية وذلك خلال عملهم في نطاق الـ 6 أميال المسموح بها بحسب اتفاقية التهدئة الأخيرة قبل عامين، حيث استشهد منذ ذلك الحين صياد فلسطيني وأصيب واعتقل العشرات منهم، وتم مصادرة عدد كبير من القوارب وإتلاف معدات الصيد.

وأبرمت الدولة العبرية في السادس والعشرين من آب / أغسطس 2014 اتفاق تهدئة مع المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية يقضي برفع الحصار عن قطاع غزة وبدء الاعمار وإدخال مواد البناء مقابل وقف المقاومة لإطلاق الصواريخ، ووقف الاحتلال لعملياته العسكرية والاغتيالات، والسماح للصيادين في الابحار ستة أميال بحرية وزيادة هذه المساحة تدريجيا إلى أن تصل إلى 12 ميلا.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.