الاحتلال يُفرج عن الطفلة "كريمان سويدان" والقيادي "حسن الورديان"

أصدر أحكامًا بسجن مقدسيين

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن الطفلة الفلسطينية "كريمان سويدان" (14 عامًا) من بلدة عزون شرقي قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، بعد اعتقال دام أربعة شهور.

وذكرت مصادر حقوقية فلسطينية أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الطفلة سويدان على مدخل بلدة عزون، بادعاء حيازتها سكينًا ومحاولتها طعن أحد الجنود الإسرائيليين، بتاريخ 27 كانون أول/ ديسمبر 2015.

وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية فلسطينية لـ "قدس برس" إن الاحتلال أفرج عن القيادي في حركة "حماس" حسن الورديان (60 عامًا)، من مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، عقب اعتقاله مدة 14شهرًا.

وبيّنت المصادر أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الورديان (والذي أمضى ما يُقارب الـ 15 عامًا على فترات في السجون الإسرائيلية)، عقب دهم منزله في مدينة بيت لحم فجر الخميس 12 شباط/ فبراير 2015.

وفي سياق آخر، قالت لجنة "أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين" إن  المحكمة "المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال، أصدرت حكمًا بالسجن الفعلي على الأسير محمد بيبرس (18 عامًا) مدة 26 شهرًا، عقب إدانته برشق الزجاجات الحارقة على بؤرة استيطانية في بلدة بيت حنينا شمالي القدس، وحرق مركبة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن بيبرس، وهو من سكان بلدة بيت حنينا شمالي القدس، اعتقل في الـ 6 آب/ أغسطس 2015.

وكانت ذات المحكمة (المركزية الإسرائيلية)، قد حكمت بحبس الشاب المقدسي عمر عبيد (21 عامًا)، مدة سبع سنوات، عقب إدانته بإلقاء الزجاجات الحارقة على جنود الاحتلال، عقب اعتقاله في شهر آذار/ مارس 2015.

من جهة أخرى، ذكر نادي الأسير الفلسطيني، أن عددًا من الأسرى تعرّضوا "للضرب المبرح" بالأيدي وأعقاب البنادق خلال عملية اعتقالهم، مشيرًا إلى أنهم من بلدة بيت دقو شمالي غرب القدس.

ـــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.