تقرير: حكومة نتنياهو منحت الضوء الأخضر لبناء مئات الوحدات الاستيطانية

اتهم تقرير فلسطيني رسمي، رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير جيشه موشيه يعلون، بالمصادقة مؤخرا على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال "المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان" في تقريره الأسبوعي، اليوم السبت، إن المخططات الاستيطانية الجديدة تشمل بناء 299 وحدة سكنية؛ 54 منها في مستوطنة "هار براخا" التي يسكنها عدد من أعضاء الكنيست من حزب "الليكود"، و17 وحدة سكنية في مستوطنة "ريفافا"، المقامتين شمال الضفة الغربية المحتلة، و48 وحدة سكنية في مستوطنة "غاني موديعين" الحريدية بمنطقة رام الله، و34 وحدة سكنية في مستوطنة "تقواع"، و 76 وحدة استيطانية في "جفعات زئيف" بالقدس.

كذلك شملت المخططات توسيع مسطح مستوطنة "نوكديم" وإخلاء 96 كرفان (بيت متنقل) وبناء 70 وحدة استيطانية، و76 وحدة استيطانية في مستوطنة "غفعات زئيف" شمال القدس الشرقية، و24 وحدة سكنية في مستوطنة "رمات ميمرا" و98 وحدة سكنية في مستوطنة "نيريا".

وأشار التقرير، إلى أن الفترة الممتدة منذ مطلع العام حتى نهاية آذار/ مارس الماضي شهدت الموافقة على بناء 903 وحدة استيطانية جديدة على الأقل.

وكشف التقرير، عن أن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط المدني الفلسطيني بقرارها  مصادرة 2400 دونم من أراضي بلدة الزاوية غرب سلفيت (شمال القدس المحتلة)، بحجة أنها "أراضي دولة"، مشيراً إلى أن هذه الأراضي مزروعة بأشجار الزيتون واللوز والعنب، وفيها مشاريع للاستصلاح الزراعي.

وبين التقرير، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تواصل إجراءاتها التهويدية الاستيطانية على الأرض الفلسطينية، وتسابق الزمن في تهويد ما يمكن تهويده لخلق واقع جديدة على الأرض يستحيل معها اقامة دولة فلسطينية مستقلة، حيث أقرت المزيد من مخططات الاستيطان وصادرت آلاف الدونمات، وهدمت العديد من المنازل والمنشآت السكنية في مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة.

ولفت إلى قرار حكومي إسرائيلي بعدم إقرار مشاريع إسكان لصالح الفلسطينيين في بلدة بيت صفافا والأحياء المقدسية الأخرى لاعتبارات سياسية، رغم حاجة المواطنين الفلسطينيين الماسة لمشاريع البناء، لسد احتياجات النمو الطبيعي للسكان العرب في المدينة، في وقت صادقت فيه الحكومة الإسرائيلية على مشاريع بناء في نفس المنطقة لصالح مستوطنة "غفعات همطوس"، في بلدة بيت صفافا المقدسية. 


ـــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.