قائد المنطقة الجنوبية: سنخلي مستوطنات غلاف غزة في حال اندلاع حرب

كشف ما يسمى قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، النقاب عن أن لدي الجيش خطة لإجلاء سكان المستوطنات في غلاف غزة، بعيدا عن نطاق صواريخ "حماس" في حال اندلاع حرب جديدة في قطاع غزة.

وحاول قائد المنطقة الجنوبية، أيال زمير، في  مؤتمر عقده بمستوطنة "سديروت" المحاذية لقطاع غزة، حول "تهديد الأنفاق"، طمأنة المستوطنين بأن الجيش  يسيطر على الوضع.

وقال:  إن فترة ما بعد عملية (الجرف الصامد) عام 2014 كانت الأهدأ خلال العقد الماضي".

وأضاف أن "لدينا خطط مفصلة حول كيفية الرد على أي عدوان من حماس، ونعمل باستمرار على طول الحدود" على حد قوله.

من جانبه أعرب رئيس مستوطنة "سديروت"، ألون ديفيد، عن معارضته الشديدة لعملية الإخلاء وقال "اعتقد أن اخلاء المستوطنين ليس هو الخطوة الصحيحة، وأن هذا  الحديث لا يساعد في رفع المعنويات".

وأشار إلى أن النفق الذي تم اكتشافه قبل أيام والذي وصل على مشارف المستوطنات انطلاقا من القطاع، "لم يشكل مفاجأة، فنحن نعرف أن حماس تحفر الأنفاق في كل مكان وفي مسارات مختلفة".

وفي السياق ذاته، قال زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، في الاجتماع : إن "حماس المنظمة الإرهابية أصبح لها جيش، ودولة إرهابية". 

وطالب ليبرمان بالعودة إلى سياسة الاغتيالات المستهدفة، متسائلا "إلى متى يجب على إسرائيل أن تنتظر، إلى أن تستكمل حماس بناء قوتها وتختار التوقيت المناسب بالنسبة له للمعركة المقبلة".

وقال: "حماس هي المبادر، وهي التي تملي قواعد اللعبة على إسرائيل،  ونحن فقط  نتخذ موقفا سلبيا دفاعيا ونراقب،  هذه سياسة خاطئة وهي في الأساس تهدد في المقام الأول سكان مستوطنات  الجنوب، وبقية مواطني إسرائيل".

ودعا ليبرمان إلى تحسين مستوى المعيشة في غزة، زاعما أن ذلك سوف يقلل من الحافز للانضمام إلى "حماس".

يشار إلى أنه وخلال المؤتمر وجه المتحدثون والمستوطنون، انتقادات شديدة  لرئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو، متهمين إياه بالفشل في معالجة تهديد أنفاق حماس الهجومية من القطاع.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الاثنين الماضي (18|4)، أنه اكتشف نفقا تابعا لحركة "حماس" قرب الحدود مع قطاع غزة، وكشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنير أن النفق كان ممتدا مئات الأمتار داخل إسرائيل.

ورفض ليرنير إعطاء المزيد من التفاصيل بشأن النفق، إلا أنه أكد أن العملية جرت "في وقت سابق هذا الأسبوع"، مضيفا - في حديث للصحفيين - أن "هذا أول نفق يتم العثور عليه منذ عملية الجرف الصامد عام 2014".

ــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.