الغنوشي لـ "قدس برس": لا خوف على التحالف الحاكم وعلى التجربة الديمقراطية في تونس

نفى زعيم حركة "النهضة" التونسية الشيخ راشد الغنوشي، "وجود أي خوف على وحدة وتماسك التحالف الرباعي الحاكم في البلاد، ولا على تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس".

وأكد الغنوشي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أن "تنسيقية أحزاب التحالف الحاكم ستلتقي اليوم الخميس في مقر حزب آفاق، لدراسة واقع وآفاق التعاون بين مكونات التحالف".

وأشار الغنوشي إلى أن اللقاء الذي جمع بين حزبي "النهضة" و"النداء" مطلع الاسبوع الجاري، "كان بهدف تقوية التنسيق بين الحزبين الكبيرين في التحالف وتقوية التنسيق بينها لدعم الحكومة".

كما نفى الغنوشي وجود أي مخاوف على تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس، وقال: "لا خوف على تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس، وآخر استطلاعات للرأي تبين أن أكثر من 80% من التونسيين متمسكون بالخيار الديمقراطي ومعتزون بالتجربة الديمقراطية في تونس على الرغم من الصعوبات الاقتصادية والاحتجاجات على آداء الحكومة".

وعلى مستوى الإعداد لمؤتمر حركة "النهضة" المرتقب أواخر أيار (مايو) المقبل، قال الغنوشي: "حركة النهضة مقبلة على مرحلة جديدة، حيث سينقل المؤتمر الحركة إلى طور جديد من الانفتاح والاندماج في الدولة والمجتمع والعالم، متمسكين بهويتنا وهي هوية إسلامية حداثية".

وحول مخاوف الانقسامات الداخلية، قال الغنوشي: "حركة النهضة تتسع لكل الآراء بين أبنائها، كذلك كانت وستبقى".

على صعيد آخر رفض الغنوشي الحديث عن "وجود هجوم على الإسلام وتعاليمه في وسائل الإعلام التونسية".

وأكد أن "شعب تونس شعب مسلم ومحافظ ومنفتح على العالم، وأن الإسلام ليس موضوع أخذ ورد بالنسبة له".

وأضاف: "الدستور أكد هوية الدولة وهوية الشعب، لكن تبقى هناك أصوات شاذة، وكما في القواعد اللغوية فالشاذ يُحفظ ولا يقاس عليه"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.