نزال: التحرك الفلسطيني الخارجي هدفه توسيع المظلة الدولية لعقد مؤتمر للسلام

قال المتحدث باسم حركة "فتح" الدكتور جمال نزال: "إن تحركات القيادة الفلسطينية الماثلة في جولة الرئيس محمود عباس الخارجية هذه الأيام تأتي في سياق البحث عن خلق ديناميكية جديدة في عملية التسوية وقوامها توسيع المظلة الدولية بتشكيل مجموعة دولية تتولى عقد مؤتمر دولي للسلام".

واعتبر نزال، في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، "أن إنشاء آلية متعددة تعمل على إنهاء الإحتلال وفقا لحل الدولتين وتطبيق مبادرة السلام العربية وفق جدول زمني معلوم يأتي في اطار استراتيجية فلسطينية لدحض فريق يتزعمه نتانياهو بشعار لا يوجد حل".

وقال نزال: "إن القيادة تساند مجهود الرئيس لتشبيك الخيوط عالميا بالتوازي مع المبادرة الفرنسية ومساعي التوصل لقرار من مجلس الأمن الدولي لإدانة الإستيطان".

وبخصوص زيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لروسيا، اعتبر المتحدث باسم حركة "فتح"، "أن فلسطين تأمل بدور روسي قوي في عملية تحقيق حل الدولتين".

وقلل من أهمية انعقاد لقاء قمة مع نتانياهو من عدمه في الوقت الحالي، بينما "شدد على ضرورة توسيع القاعدة الدولية التي تشارك في الحال على غرار خمسة زائد واحد الذي أفضى لحل بين إيران ودول العالم".

وأضاف نزال: "إن فريق نتانياهو يروج في العالم لمقالة أنه لا يوجد حل للقضية الفلسطينية منكرا وجود قضية فلسطينية من الأساس".

ورأى نزال "أن حكومة الإحتلال تروج لسياسة عالمية قوامها أن الوضع الراهن هو الحل النهائي دون حاجة حتى للعودة إلى الوضع الذي كان سائدا بينها وبين السلطة الوطنية قبل اندلاع الإنتفاضة الثانية".

وأضاف: "أمام خصم بهذه العقلية يعتبر مجرد التفكير بمؤتمر دولي نوع من الكفر.. وهذه العقلية هي منبع اتهام أبو مازن من قبل إسرائيل بممارسة الإرهاب الدبلوماسي أي أنهم يعتبرون طرحنا فكرة مؤتمر دولي للسلام عملا إرهابيا يخيفهم!".

وشدد نزال على أن "المفاوضات لا تشكل المسار الرئيسي في برامج منظمة التحرير الفلسطينية حاليا نظرا لكونها قد توقفت منذ عام 2009 باستثناء فترة المحادثات الإستكشافية التي اشترط الجانب الفلسطيني نفسه ألا تتجاوز مدة 9 أشهر".

وبين ان "المسار الرئيسي الآن هو استكمال الإنضمام إلى المنظمات الدولية وتوقيع المواثيق الدولية التي تكفل عودة فلسطين بشخصيتها القانونية العتيدة إلى مصاف الدول على قدم المساواة"، على حد تعبيره. 

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد بدأ مطلع الاسبوع الجاري جولة خارجية شملت روسيا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.