الاحتلال يحتجز 70 ناشطاً خلال فعالية ضد الاستيطان قرب بيت لحم

احتجز جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم السبت، نشطاء في "المقاومة الشعبية" ومتضامنين أجانب خلال فعالية لاستصلاح  أراضي تتعرض لاعتداءات مستمرة من المستوطنين في بيت لحم جنوبي القدس المحتلة.

وأوضح منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، أن الاحتلال احتجز سبعين ناشطاً من مؤسسات حقوقية و قانونية ومتضامنين أجانب  خلال جولة في البادية الشرقية لبيت لحم حيث بادروا بالعمل لاستصلاح أراضي تعود لعشيرة الزواهرة مقابل قرية "جب الذيب" والتي تتعرض لانتهاكات من قبل مستوطني مستوطنة "ازدبار"، قبل أن يتم الافراج عنهم بعد ثلاثة ساعات من الاحتجاز.

وأشار بريجية في حديث لـ "قدس برس" أن هذه المنطقة تُعد مربعاً أمنياً مدعوماً من قبل وزير خارجية الاحتلال السابق افيغدور ليبرمان الذي يقطن  فيها وأن مبادرة استصلاح هذه الأراضي جاءت رداً على مبادرة نتنياهو والمستوطنين لاختراق مناطق "أ " .

وأكد بريجية ان الفعاليات ستستمر في هذه الأراضي وسيعاود النشطاء العمل فيها واستصلاحها خاصة في تحد للمستوطنين الذين شكل لهم تواجد النشطاء استفزازاً كبيراً في تلك المنطقة.

_______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.