إصابة فلسطينيين إثر اعتداء الاحتلال على جنازة مقدسي

هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، مواطنين مقدسيين خلال دفنهم عددا من أقاربهم في مقبرة باب الرحمة (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك).

وأوضح الناشط نهاء الزغير، أن قوات الاحتلال هاجمت المواطنين بعد مشاركتهم في تشييع احد الموتى من مدينة القدس ودفنه في مقبرة باب الرحمة.

وأضاف خلال حديث مع "قدس برس"، ان قوات الاحتلال هاجمت المواطنين المقدسيين بالهراوات وغاز الفلفل كما أطلقت اتجاههم القنابل الغازية والصوتية، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق ورضوض.

وأشار إلى أن الاحتلال تذرع بمهاجمة المشيَعيين أن المنطقة التي تم دفن المواطن المقدسي فيها هي منطقة مصادرة ويمنع الدفن فيها.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال يواصل اعتداءاته بحق سكان مدينة القدس، وتتنوع انتهاكاته بين الاعتقال والهدم ومصادرة الأراضي، بالإضافة الى الضرائب الباهظة من أجل الضغط عليهم وتفريغ المدينة من سكانها.

ـــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير زينة الأخرس

 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.