الحكم بالسجن المؤبد و20 عامًا على قاتل الفتى المقدسي "محمد أبو خضير"

ذكر الموقع الإلكتروني لـ "يديعوت أحرنوت" أن "المحكمة المركزية" في القدس، أصدرت اليوم الثلاثاء، حكمًا بالسجن المؤبد مرة واحدة، إضافة إلى 20 عامًا على قاتل الفتى المقدسي محمد أبو خضير.

وأفاد الموقع العبري أن قاضي المحكمة "المركزية" أصدر حكمًا بالسجن المؤبّد للمتهم الرئيسي في حرق وقتل أبو خضير (المستوطن "يوسف حاييم بن دافيد").

وكان عددًا من المستوطنين اليهود، قد خطفوا فجر الثاني من تموز/ يوليو 2014 الفتى محمد أبو خضير (16 عامًا)، من بلدة شعفاط (شمالي القدس المحتلة)؛ قبل أن يقوموا بوضعه داخل السيارة متوجهين به نحو أحراش "دير ياسين" (غرب القدس المحتلة)، وهناك قاموا بضربه وتعذيبه قبل إشعال النار فيه وهو حي، ليرتقي على إثرها شهيدًا.

يذكر أن المحكمة ذاتها كانت قد أصدرت في الرابع من شباط/ فبراير 2015، حكمًا بالسجن مدى الحياة على أحد المستوطنيْن المتّهمين بحرق أبو خضير، في حين حكمت على الثاني بالسجن لمدة 21 عامًا، إضافة إلى تعويض عائلة أبو خضير بمبلغ 60 ألف شيقل (ما يعادل 15.2 ألف دولار).

ـــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.