عودة الهدوء إلى غزة بعد يوم من التصعيد

دخل عند الساعة الثانية عشر ليلا (ليل الأربعاء /الخميس) اتفاق تهدئة جديد بين دولة الاحتلال والمقاومة الفلسطينية وذلك برعاية مصرية.

وكانت طائرات ومدفعية الاحتلال اغاروا الاربعاء  عدة مرات على القطاع حيث اطلقوا القذائف والرصاص وسط توغل محدود، مما دفع المقاومة بالرد باطلاق قذائف الهاون تجاه موقع "ناح العوز" العسكري الاسرائيلي  شرق مدينة غزة.

واعتبر موسى ابو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" في تصريح مكتوب له على صفحته عبر "فيس  بوك" ما يجري على حدود غزة الشرقية، محاولة اسرائيلية لفرض وقائع جديدة على الحدود لمسافة تزيد عن ١٥٠ متر، وهذا ما استدعى المقاومة الى المواجة، لمنع جرافاتهم وآلياتهم من الاستقرار أو القيام بأي إجراء.

وقال: "قد تم الاتصال بالأخوة المصريين وهم من رعى الاتفاق الاخير لوقف اطلاق النار، وكانت استجابتهم فورية وجادة، مما أعاد الامور الى ما كانت عليه".

وأكد راصد ميداني لـ "قدس برس" ان الهدوء عاد الى غزة بعد يوم من التصعيد ودخول تجديد وقف اطلاق النار حيز التنفيذ الساعة 12 ليلا حسب التوقيت المحلي لمدينة غرة وذلك بعد جهود مصرية حول ذلك.

وأضاف ان "قوات الاحتلال بدأت بجمع معداتها الهندسية وسحبها إلى داخل السياج الفاصل داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948".

وشهدت المناطق الحدودية لقطاع غزة حالة من التوتر طوال ساعات يوم الأربعاء وذلك عقب تبادل القصف والغارات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في أكثر من منطقة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن رفع حالة التأهب العسكري في صفوف قواته على حدود قطاع غزة، على خلفية بوادر التصعيد الثنائي بين الجانبين.

وحذرت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، من أنها لن تسمح باستمرار التوغل والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

واستعرضت الكتائب في  بيان عسكري صدر عنها مساء الأربعاء، التوغل الإسرائيلي  في أراضي قطاع غزة منذ أمس والتسبب في أضرار كبيرة فيها.

وشددت على أن التوغل الإسرائيلي منذ مساء الثلاثاء الماضي يعد تجاوزاً واضحاً لاتفاق التهدئة عام 2014، وعدواناً جديداً على قطاع غزة.

وأبرمت الدولة العبرية في السادس والعشرين من آب /أغسطس 2014 اتفاق تهدئة مع المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية يقضي برفع الحصار عن قطاع غزة وبدء الاعمار وإدخال مواد البناء مقابل وقف المقاومة لإطلاق الصواريخ، ووقف الاحتلال لعملياته العسكرية والاغتيالات.

 

أوسمة الخبر فلسطين غزة تصعيد هدوء

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.